الحكومة الفلسطينية تدين الصمت على جرائم المستوطنين الإسرائيليين

القدس المحتلة-سانا

أدانت وزارة الخارجية الفلسطينية صمت المجتمع الدولي على جرائم المستوطنين الإسرائيليين بحق الشعب الفلسطيني مطالبة بتوفير الحماية الدولية له.

واستنكرت الخارجية في بيان اليوم نقلته وكالة معا الفلسطينية للأنباء تصعيد عصابات المستوطنين المسلحة من اعتداءاتها الإرهابية ضد الفلسطينيين والتي كان آخرها الاعتداء على أهالي بلدة عوريف جنوب نابلس بالضفة الغربية حيث أقدموا على إحراق السيارات وتخريب الممتلكات وكتابة شعارات عنصرية معادية للفلسطينيين تحت حماية قوات الاحتلال الإسرائيلي.

ولفتت الخارجية إلى أن هذا الاعتداء ليس الأول ولن يكون الأخير ما يعكس للمجتمع الدولي حجم الحماية والمساندة التي توفرها سلطات الاحتلال للمستوطنين داعية إلى صحوة ضمير وأخلاق دولية تجاه معاناة الشعب الفلسطيني جراء الاحتلال والاستيطان وعصاباته المنظمة.

ويقتحم المستوطنون البلدات والمدن الفلسطينية بشكل يومي ويرتكبون أبشع الجرائم بحق الفلسطينيين وممتلكاتهم ومقدساتهم تحت حماية قوات الاحتلال الإسرائيلي بهدف تهجيرهم والاستيلاء على أراضيهم وتهويدها.

 

انظر ايضاً

الخارجية الفلسطينية تطالب المجتمع الدولي بمحاسبة الاحتلال

القدس المحتلة-سانا جددت وزارة الخارجية الفلسطينية مطالبة المجتمع الدولي بالتعامل بجدية مع مخططات الاحتلال الإسرائيلي …