الشريط الأخباري

فيلم وثائقي وكتاب مترجم يكشفان الأكاذيب الإعلامية ضد سورية

دمشق-سانا

عرض اتحاد الكتاب العرب فيلما وثائقيا يكشف الأكاذيب الإعلامية التي روجت لها قنوات عربية وعالمية لتشارك في شن الحرب الإرهابية على سورية بعنوان (سورية أسطورة صمود) أو(الوجه المخفي للحرب على سورية) للباحث الرحالة عدنان عزام.

وعقب عرض الفيلم أقيم حفل توقيع كتاب اصدره اتحاد الكتاب لهيغيت بيرول وهي إعلامية ومحللة سياسية فرنسية بعنوان (سورية قدر وتاريخ) احتوى مجموعة من الوثائق والمعلومات التي قام الباحث عزام بترجمتها إلى العربية.

وقال عزام في تصريح لـ سانا: “في السنوات الماضية قمت بترجمة كل ما كتب عن الحرب على سورية بأقلام فرنسية وأجنبية إلى العربية وعرضتها في المراكز الثقافية وبعد الانتصارات التي يحققها الجيش العربي السوري انتقلت إلى مرحلة التوثيق الفيلمي حيث أخرجت هذا الفيلم الذي أدهش المشاهدين أمام الوثائق التي عرضت وحجم التآمر التركي والخليجي والصهيوني الغربي مع ترجمته للفرنسية وعرضه في 15 محافظة فرنسية” مشيرا إلى ضرورة التحاور مع الخارج وعرض الحقيقة.

الدكتور نضال الصالح رئيس اتحاد الكتاب أوضح أن كتاب (سورية قدر وتاريخ) كتبته باحثة فرنسية أخلصت للحقيقة واطلعت على ما يجري على الأرض السورية طوال السنوات الثماني الماضية كما أن الفيلم برأيه يعري ما حدث من محاولات لتضليل الرأي العام حول ما يجري على الأرض السورية لأن الكلمة المكتوبة أو المسموعة أو المرئية تمثل فعل مقاومة يعكس تضحيات الجيش العربي السوري ويكون تعزيزا للانتصار بمرجعيات ثقافية إعلامية توضح للعالم حقيقة الأحداث.

الأرقم الزعبي عضو اتحاد الكتاب العرب نوه بالمبادرات الفردية ومنها ما يقوم به عزام والتي تشكل رديفا لعمل المؤسسات مشيرا إلى أن الفيلم سعى لتنبيه الفرنسيين من أن معاناة سورية جراء الحرب تشابه تلك الظروف التي مرت بها فرنسا أثناء الحرب العالمية الثانية عبر كم كبير من الوثائق التي جمعها عزام ولا سيما أنه رحالة طاف في العديد من البلدان ليعرض فيلمه على الكثير من المنابر حيث لاقى الأثر الإيجابي المطلوب وكشف حجم التضليل والهجمة الإعلامية التي شنت على بلادنا.

بلال أحمد