حزب تشيكي: واشنطن والناتو ساهما في نشوء وتوسع (داعش)

براغ-سانا

أكدت اللجنة المركزية للحزب الشيوعي التشيكي المورافي أن حلف الناتو والولايات المتحدة ساهما في نشوء وتوسع وتسليح تنظيم داعش الإرهابي من خلال الاستفزازات التي قام بها الطرفان في سورية بذرائع كاذبة حول استخدام أسلحة كيميائية.

ولفتت اللجنة في بيان لها حول موقف الحزب من السياسات التوسعية لحلف الناتو والولايات المتحدة إلى الازدواجية التي يتعامل بها الغرب مع الوقائع في الشرق الأوسط وقالت: إن “الغرب ينتقد المساعدة التي قدمتها روسيا لسورية في مواجهة الإرهاب في حين يبيع السلاح إلى السعودية وغيرها مع أنه يعرف أنها ستزود بها الإرهابيين في سورية وستستخدمها في الاعتداء على اليمن”.

وشدد البيان على أن السياسات التوسعية للغرب ادت إلى نشر الفوضى ومقتل مئات الآلاف وتخريب البنى التحتية في العديد من الدول وإلى تفجر أزمة هجرة كبيرة مشيرا إلى أن “الضغوط تؤدي إلى نتائج عكسية”.

وأكد البيان أن تحقيق الاستقرار والسلام في العالم يتطلب توقف توسيع حلف الناتو وإغلاق القواعد العسكرية الأمريكية في أوروبا وحل مشكلة الهجرة في المناطق التي نشأت فيها ودعم تعدد الأقطاب في العالم.

انظر ايضاً

الحزب الشيوعي التشيكي المورافي يجدد تضامنه مع سورية

براغ-سانا جدد الحزب الشيوعي التشيكي المورافي تضامنه مع سورية في مواجهة قوى الإرهاب والعدوان التي …