الشريط الأخباري

كونيتشنا: واشنطن تستخدم شعارات رخيصة لتبرير تدخلها في سورية

براغ-سانا

أكدت عضو البرلمان الأوروبي التشيكية كاترجينا كونيتشنا أن الولايات المتحدة تستخدم شعارات رخيصة وفارغة لتبرير تدخلاتها في الشؤون الداخلية لسورية وعدد من الدول فيما تمتنع عن تطبيقها في دول أخرى خدمة لمصالحها.

وأشارت كونيتشنا في مقال نشره موقع ايدنيس الالكتروني إلى أنه وعلى خلاف الوضع في سورية حيث تعمد واشنطن إلى تضخيم الأمور واستخدام الشعارات الرخيصة لتبرير تدخلاتها فيها فإنها تغض الطرف عما يجري من حرب إبادة ينفذها نظام آل سعود بأسلحة غربية بحق الشعب اليمني.

وأوضحت كونيتشنا أن النظام السعودي يشتري الأسلحة من الولايات المتحدة بشكل رئيسي ويرتكب بها جرائم حرب واضحة ويستهدف بشكل مقصود أهدافا مدنية ورغم ذلك فإن الغرب يستمر في دعمه له والتستر على جرائمه.

وشددت على أن الوقت قد حان كي يختار الاوروبيون بين الاموال الملطخة بالدم وبين السلام والقانون الدولي.