ماكرون: ليس من العدل أن يكون أمن أوروبا مضمونا فقط من أمريكا

باريس- سانا

جدد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون اليوم مطالبته بتعزيز أمن القارة الأوروبية معربا عن رفضه أن يكون الضامن الوحيد لأمن أوروبا هو أمريكا.

ونقلت وسائل إعلام عن ” ماكرون” قوله خلال لقائه نظيره الأمريكي دونالد ترامب في باريس اليوم: “ليس من العدل أن يكون أمن أوروبا اليوم مضمونا فقط من قبل الولايات المتحدة ولهذا السبب أعتقد أننا بحاجة إلى المزيد من الإمكانيات الأوروبية وللمزيد من الدفاع الأوروبي بهدف تقاسم هذه المهمة”.

وأشار الرئيس الفرنسي إلى ضرورة زيادة حصة أوروبا في الإنفاق الدفاعي داخل حلف شمال الأطلسي “الناتو” وقال: “أتفق مع الرئيس ترامب في أننا نحن أيضا بحاجة لأن نكون أكثر انخراطا في الإنفاق الدفاعي في الناتو ولهذا السبب أعتقد أن مقترحاتي حول الدفاع الأوروبي تتوافق تماما مع هذا وهذا يعني مشاركة أكبر من أوروبا في حلف شمال الأطلسي والمزيد من الفرص التي تسمح لنا مشاركة العبء”.

كما دعا ماكرون إلى زيادة الإنفاق على الدفاع الوطني مشيرا إلى أن بلاده قدمت خطة لزيادة ميزانية الدفاع إلى 2 بالمئة من الناتج المحلي
الإجمالي.

وكان ماكرون اعتبر فى حديث لإذاعة “أوروبا 1” الاثنين الماضى أن أوروبا لن تحمى ما لم تقرر تشكيل جيش أوروبي حقيقي والتقليل من اعتمادها على القوة الأميركية وقال: “علينا أن نحمي أنفسنا تجاه الصين وروسيا وحتى الولايات المتحدة”.

ووصف ترامب هذه التصريحات بالمهينة للغاية مطالبا أوروبا قبل تشكيل جيشها بأن تسدد أولا مساهمتها في حلف شمال الأطلسي الذي تموله الولايات المتحدة إلى حد كبير.

بدوره انتقد رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك اليوم مواقف ترامب من الاتحاد الأوروبي مؤكدا أن الأخير ضد “أوروبا موحدة وقوية”.

انظر ايضاً

ماكرون: دفع روسيا بعيداً عن أوروبا خطأ جسيم

باريس-سانا دعا الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون اليوم إلى إعادة النظر بالعلاقة مع روسيا “لأن دفعها …