الشريط الأخباري

موسكو:العقوبات تسببت بتردي الأوضاع الإنسانية في كوريا الديمقراطية

موسكو-سانا

دعت روسيا مجلس الأمن الدولي للإسراع في البحث عن سبل لمعالجة الأوضاع الإنسانية المتردية التي تشهدها كوريا الديمقراطية بفعل العقوبات الدولية المفروضة عليها.

وقال الناطق الصحفي باسم البعثة الروسية في الأمم المتحدة عقب جلسة مشاورات مغلقة عقدها مجلس الأمن الدولي أمس حول العقوبات على كوريا الديمقراطية وفق ما نقلت وكالة انترفاكس “خلال المناقشة لفتنا انتباه أعضاء مجلس الأمن إلى المشكلات الإنسانية الخطيرة التي ظهرت بسبب تنفيذ قرارات العقوبات”.

وأشار المصدر إلى أن مؤسسات أممية إنسانية وتنموية إضافة إلى منظمات دولية مثل اليونيسكو والاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر تواجه مشكلات في عملها داخل بيونغ يانغ وفي التعامل معها كما يحرم مواطنو هذا البلد من المشاركة في بعض الفعاليات الدولية التي تنظمها تلك المنظمات والمؤسسات رغم أن ذلك الأمر غير مشمول  بنظام العقوبات.

وأضاف “الشركات الروسية التي تمارس عملا غير ربحي وإنسانيا بحتا لا يحظره نظام العقوبات تمر بظروف صعبة تعرقل اداءها في أراضي كوريا الديمقراطية ما تعتبره موسكو أمرا غير مقبول وانتهاكا لقرارات مجلس الأمن العقابية التي يفترض ألا تستهدف المواطنين العاديين وعمل المؤسسات الإنسانية”.

ولفت المصدر إلى أن المشاورات تطرقت أيضا إلى مسألة العقوبات المصرفية ضد بيونغ يانغ لكن كان ذلك في سياق ضمان عمل المؤسسات الإنسانية الأممية في البلاد.

وشدد مجلس الأمن الدولي العقوبات على كوريا الديمقراطية في كانون الأول الماضي فيما دعت روسيا والصين مرارا إلى تخفيف العقوبات المفروضة عليها تدريجيا نظرا للتقدم الذى تم تحقيقه في عملية نزع السلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية.

انظر ايضاً

موسكو: واشنطن تواصل قصفها مناطق شرق سورية بأسلحة محرمة دوليا

موسكو-سانا أكدت وزارة الخارجية الروسية أن الولايات المتحدة تواصل قصف مناطق شرق سورية باستخدام أسلحة محرمة …