الشريط الأخباري

رفع العلم الوطني في مخيم النازحين بدرعا إيذانا بعودة المهجرين جراء الإرهاب

درعا-سانا

إيذانا بالبدء في إعادة الخدمات الأساسية إلى مخيم النازحين في مدينة درعا وإزالة الركام الناجم عن جرائم الإرهابيين وذلك تمهيدا لعودة الأهالي المهجرين إليه تم اليوم رفع العلم الوطني وسط المخيم بعد تحريره من الإرهابيين وإعادة الأمن والاستقرار إليه بفضل تضحيات وبطولات الجيش العربي السوري.

وذكرت مراسلة سانا في درعا أنه تم رفع العلم الوطني وسط المخيم خلال فعالية شعبية تم خلالها التأكيد على الإسراع في إعادة تأهيل البنى التحتية المتضررة نتيجة جرائم الإرهابيين خلال فترة انتشارهم بالمخيم والعمل على إعادة جميع الخدمات الأساسية إليه لضمان عودة آمنة وكريمة للمهجرين إلى منازلهم.

وكانت مديرية الخدمات الفنية ومجلس مدينة درعا بدأا مطلع الأسبوع الجاري بفتح الطرقات المؤدية إلى المخيم واحياء درعا البلد ضمن إطار خطة متكاملة لتسهيل حركة مرور المركبات والمواطنين ووضع كل الطرقات بخدمة المواطنين قبل دخول فصل الشتاء.

وأشارت رئيسة بلدية الزوية غزالة الأشقر إلى أن رفع العلم هو دليل على الاستقرار والأمان الذي إعاده الجيش العربي السوري لمدينة درعا بفضل تضحياته لافتة إلى أن الاولويات اليوم هي إعادة سكان المخيم الذين هجروا بفعل الإرهاب والبدء بإعادة تأهيل البنى التحتية.

ولفت أمين شعبة القنيطرة لحزب البعث العربي الاشتراكي عدنان جبهان الى البدء بعودة مؤسسات الدولة إلى المخيم البالغ عدد سكانه 15 الفا الذين يعودون اليوم تباعا للعمل على إعادة تأهيل منازلهم للبدء بممارسة حياتهم الطبيعية بعد إعادة الأمن والاستقرار إليه وتحريره من الإرهابيين.

بدوره قال حسن طباشة أحد سكان المخيم: بكل فخر واعتزاز نرفع علم الوطن على مخيم النازحين ونوجه التحية للجيش العربي السوري لافتا إلى أن أبناء المخيم عازمون على إعادة تأهيله ونفض غبار الإرهاب عنه.

ولفت صادر الفاعوري وهو أحد سكان المخيم إلى أن الإرهاب إلى زوال من جميع الأراضي السورية بفضل بطولات الجيش العربي السوري مطالبا الجهات الحكومية بالمساعدة في إعادة إعمار المخيم.

وكان مخيم النازحين قد استعيد من خلال اتفاق الجنوب الذي تم التوصل إليه آواخر تموز الماضي والذي نص على خروج المجموعات المسلحة غير الموافقة على الاتفاق إلى إدلب وتسليم الأسلحة الثقيلة والمتوسطة وتسوية أوضاع من تبقى من المسلحين تمهيدا لعودة المؤسسات الحكومية إليه.

وتعمل جميع المؤسسات الخدمية على مدار الساعة منذ إعلان محافظة درعا خالية من الإرهاب على ترميم وإعادة تأهيل البنى التحتية المتضررة من جرائم التنظيمات الإرهابية وتفعيل المؤسسات الحكومية في جميع المناطق وتقديم جميع التسهيلات لعودة المهجرين إلى منازلهم.

انظر ايضاً

وفاة طفلين بانفجار قنبلة مطمورة بالتراب في حديقة كورنيش جبلة

جبلة-سانا توفي طفلان جراء انفجار قنبلة كانت مطمورة تحت التراب في حديقة الكورنيش بمدينة جبلة …