الشريط الأخباري

قوات الاحتلال الإسرائيلي تعتدي بالرصاص وقنابل الغاز السام على أهلنا المعتصمين في بلدة مجدل شمس بالجولان المحتل

الجولان السوري المحتل-سانا

اعتدت قوات الاحتلال الإسرائيلي بالرصاص وقنابل الغاز السام على أهلنا المعتصمين في بلدة مجدل شمس بالجولان السوري المحتل الرافضين لإجراء ما تسمى “انتخابات المجالس المحلية”.

وأفاد مراسل سانا في القنيطرة بأن قوات الاحتلال الإسرائيلي قامت بالاعتداء على المعتصمين من أهلنا في مجدل شمس الرافضين لإجراء ما تسمى “انتخابات المجالس المحلية” بالرصاص وقنابل الغاز السام وحاولت تفريقهم بالقوة مشيرا إلى أن قوات الاحتلال اعتقلت عدداً من الأهالي.

ولفت المراسل إلى إصابة عدد من المعتصمين فى بلدة مجدل شمس ووقوع حالات اختناق بين الشيوخ والأطفال والنساء جراء اعتداء قوات الاحتلال الإسرائيلي بالغاز السام والقنابل الصوتية والدخانية والرصاص على المعتصمين.

وبين المراسل أن أهالي مجدل شمس تصدوا لقوات الاحتلال الإسرائيلي التي حاولت اقتحام مكان الاعتصام لافتا إلى انفجار لغم أرضي زرعته قوات الاحتلال الإسرائيلي في إحدى التلال المحيطة بمكان الاعتصام في بلدة مجدل شمس.

ومنذ صباح اليوم يعتصم أبناء الجولان السوري المحتل أمام المدرسة الثانوية في بلدة مجدل شمس المحتلة رفضا لإجراء ما تسمى “انتخابات المجالس المحلية” المقررة اليوم والتي تريد سلطات الاحتلال الإسرائيلي فرضها عليهم وسط انتشار لقوات الاحتلال التي حاولت تفريقهم مؤكدين تمسكهم بالهوية العربية السورية.

وتسود حالة من الغليان الشعبي بين أبناء الجولان الذين احتشدوا منذ ساعات الصباح في البلدة لمنع إجراء ما تسمى الانتخابات.

وكان أهلنا في قرية بقعاثا المحتلة جددوا في بيان أصدروه أمس وقوفهم ضد الإجراءات الصهيونية الرامية إلى تهويد الجولان المحتل وطمس عروبته مؤكدين تمسكهم بانتمائهم لوطنهم الأم وبالهوية العربية السورية.