الشريط الأخباري

للجولان حكاية عشق… لقاء شعري في ثقافي فيق

ريف دمشق-سانا

استضاف مركز فيق الثقافي لقاء شعريا حمل عنوان “للجولان حكاية عشق” شارك فيه الشعراء مريم محمود العلي واحمد سلطان وحسني جردو وجاسم محمد.

وقرأت الشاعرة العلي خلال اللقاء الذي أقامته مديرية ثقافة القنيطرة ثلاث قصائد تناولت بأسلوب وجداني ما جرته المؤامرة على سورية من آلام وأحزان فقالت.. “نسينا في ربيع شبابنا تهنا كثيرا في سراب الوهم بحر الجهل اغرقنا ولم نعرف فنون العوم”.

الشاعر العراقي الدكتور سلطان قدم عددا من القصائد باللهجة المحكية تحدث في احداها عن الرابط الوثيق بين سورية والعراق وصمودهما معا في وجه الأنواء.

وقرأ الشاعر جردو مجموعة من القصائد جاءت باسلوب عاطفي يرتكز على الوطن والتعلق فيه فقال: “روحي ونبضي لأرض الشام يعشقها لحني وصوتي وحنجرتي وأوتاري في لجّ بحر العاتيات كرامتي من قلب جمر النار هذا قراري”.

على حين جاءت قصائد الشاعر محمد بأسلوب حداثوي يعتمد الرموز والصورة المكثفة ليعبر خلالها عن صمود سورية بوجه المؤامرة فقال: “ارسمي صيام الوقت بالوان الحكايا ويا سرب الغمام بلل شفاه العصافير فما عادت تتقن الغناء والفراشات نسيت طقوس الحب”.

وفي نهاية اللقاء تم تكريم الشعراء المشاركين.

محمد خالد الخضر

انظر ايضاً

لقاء شعري بنفحات ساحلية أنثوية في ثقافي الزهراء بحمص

حمص-سانا مجموعة من شاعرات الساحل من ملتقى أوتار الثقافي انضممن لشعراء منتدى حمص الأدبي ليعزفوا …