الشريط الأخباري

سلوكيات تحسن صحتك العاطفية

دمشق-سانا

يقول خبراء إن تسعة سلوكيات تساعدك في الوصول إلى صحة عاطفية جيدة منها تغيير ومعالجة مسببات الحزن أو الإحباط أو الغضب والتعبير عن عواطفك بطرق مناسبة وتعلم طرق الاسترخاء وايجاد التوازن بين العمل والراحة والحفاظ على صحتك الجسدية.

كما تتضمن قائمة السلوكيات التواصل الإيجابي مع الناس ووضع أهداف محددة للحياة والتركيز على الأمور الايجابية ومسامحة الآخرين على أخطائهم والتحلي بالهدوء قبل التصرف.

طبيبة الأسرة الدكتورة صبا الريحاوي أوضحت لـ سانا الصحية أن تمتعنا بصحة عاطفية جيدة لا يعني أن نكون سعداء دائما بل هي قدرتنا على التعامل مع مشاعرنا الايجابية والسلبية فمن الطبيعي أن نشعر بالغضب والقلق والحزن لكن يجب معرفة كيف نتحكم بهذه المشاعر فلا ندعها تسيطر علينا.

ولفتت الريحاوي إلى أن الصحة العاطفية تسمح لنا بإدراك ما نملك من طاقات وتجعل نظرتنا إلى أنفسنا إيجابية وكذلك علاقاتنا مع الناس وتساعدنا على التكيف مع ضغوط الحياة اليومية.

وبينت عضو مجلس رابطة طب الأسرة وجود علاقة بين الصحة العاطفية والجسدية فالحفاظ على الأولى ينقص خطر أمراض القلب وارتفاع ضغط الدم ومشاكل الوزن.

ولفتت الريحاوي إلى أن علاقتنا الجيدة مع العائلة والأصدقاء والانخراط في أعمال تطوع ومساعدة المحتاجين وممارسة الرياضة والنوم الكافي وتجنب التدخين والكحول تعزز الصحة العاطفية كذلك قضاء وقت مع أشخاص إيجابيين منبهة لضرورة عدم الاحتفاظ بمشاعر الغضب والحزن أو التصرف أثناء الانفعال.

دينا سلامة