الشريط الأخباري

صاروخ (40 إن 6) الروسي يدخل ترسانة قوات الدفاع الجوي الروسية

موسكو-سانا

أعلن مصدر في قطاع الصناعات الحربية الروسية أن صاروخ “40 إن 6” دخل ترسانة قوات الدفاع الجوي الروسية باعتباره جزءا لا يتجزأ من منظومة “إس 400 تريؤومف”.

وقال المصدر لوكالة تاس الروسية اليوم إن برنامج تسليح الجيش الروسي حتى عام 2027 يخطط لشراء ما يزيد عن ألف صاروخ من هذا النوع.

ويعد الصاروخ “40 إن 6” صاروخا بعيد المدى يوجه ذاتيا ويخصص لتدمير طائرات الإنذار الراداري المبكر ومراكز القيادة الطائرة والقاذفات الاستراتيجية والصواريخ الباليستية والمجنحة والفرط صوتية على مدى يبلغ 380 كيلومترا وارتفاع يتراوح بين 10 أمتار و35 كيلومترا.

وبلغت سرعة الصاروخ 1190 كيلومترا في الساعة وبمقدوره تدمير الأهداف الجوية المعادية البعيدة الواقعة خارج الرؤية اللاسلكية للرادارات الصديقة وذلك بفضل تزوده برأس حربي موجه ذاتيا وسيحل الصاروخ الجديد محل صواريخ “9 إم 96″ و”48 إن 6″ و”48 إن 6 دي إم” التي تتوفر حاليا في حوزة
منظومة “إس 400” الروسية والتي يبلغ مدى إطلاقها 250 كيلومترا.

يذكر أن مدى عمل أحدث الصواريخ الأمريكية المضادة للجو “3 باتريوت بي ايه سي” لا يتجاوز حاليا 80 إلى 100 كيلومتر.