الشريط الأخباري

قاسمي ينتقد الإجراءات القسرية الأميركية الجديدة ضد إيران

طهران-سانا

اعتبر المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي أن إعلان وزارة الخزانة الأميركية عن قائمتها الجديدة للإجراءات القسرية احادية الجانب ضد إيران إزدراء سافر للآليات القانونية الدولية ويجسد الحقد الذي تكنه الحكومة الأميركية للشعب الإيراني.

وأشار قاسمي في تصريح له اليوم إلى أن الحكومة الأميركية وعلى عكس مزاعمها بدعم الشعب الإيراني باتت تعرقل مسار العلاقات الاقتصادية والتجارية للشعب الإيراني مع المجتمع الدولي وتهدد مصالحه عبر خلق العقبات وذلك خلافا لأعراف ومبادئ القانون الدولي وحقوق الإنسان مشددا على أن محاولات أميركا لن تؤول الى النجاح بالتأكيد.

ولفت المتحدث باسم الخارجية الإيرانية إلى القرار الأخير الصادر عن محكمة العدل الدولية في لاهاي الذي يلزم أميركا بعدم اتخاذ أي إجراء يؤدي إلى تصعيد النزاعات أو يوسع رقعتها ويعرقل مسار حلها وقال إن “نهج الحكومة الأميركية وعدم التزام واشنطن بالآليات ومبادئ القانون الدولي لن يهددا مصالح أبناء الشعب الإيراني فحسب بل سيهددان الاستقرار والأمن العالمي بأسره”.

وكانت محكمة العدل الدولية أصدرت مطلع الشهر الجارى قرارا بالإجماع نص على أنه ينبغى على “الولايات المتحدة إلغاء كل العراقيل التى تفرضها الإجراءات التى أعلنت فى الـ 8 من أيار 2018 على حرية تصدير أدوية ومواد طبية ومواد غذائية ومنتجات زراعية إلى إيران”.

يذكر أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب أعلن فى أيار الماضى انسحاب بلاده من الاتفاق النووي الموقع بين إيران ومجموعة خمسة زائد واحد عام 2015 وإعادة العمل بالعقوبات على طهران رغم معارضة الاتحاد الأوروبي لذلك.

 

انظر ايضاً

النشاط الاقتصادي بدرعا… تعاف تدريجي بعد الخلاص من الإرهاب وافتتاح معبر نصيب

درعا-سانا يشهد النشاط الاقتصادي في درعا تعافياً تدريجياً بعد الخلاص من الإرهاب وعودة معبر نصيب …