الشريط الأخباري

عباس يطلب عقد جلسة طارئة لمجلس الأمن لبحث الاستيطان

رام الله-سانا

طلب الرئيس الفلسطيني محمود عباس عقد جلسة طارئة لمجلس الأمن الدولي لوقف انتهاكات سلطات الاحتلال الإسرائيلية في القدس المحتلة وبحث الانتهاكات المتكررة للمستوطنين بحق الأقصى المبارك اضافة للموجة الجديدة للاستيطان في الأرض الفلسطينية.

ونقلت وكالة وفا الفلسطينية عن الناطق الرسمي باسم الرئاسة نبيل أبوردينة قوله في تصريحات صحفية “إن الرئيس عباس طلب عقد جلسة طارئة لمجلس الأمن لبحث وقف هذه الاعتداءات الخطرة التي تقوم بها سلطات الاحتلال ضد القدس والانتهاكات ضد المقدسات وخاصة في المسجد الأقصى المبارك” موضحا أنه ستتم مطالبة مجلس الأمن بالعمل على الوقف الفوري لموجة الاستيطان الجديدة التي أقرتها حكومة الاحتلال والتي”تشكل تهديدا خطرا للعملية السلمية برمتها”.

وأكد أبوردينة أن المشاورات مستمرة من أجل الحصول على القرار من مجلس الأمن بإنهاء الاحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة بعاصمتها القدس الشريف على حدود عام 1967 وفق سقف زمني محدد.

وكانت حكومة الاحتلال الاسرائيلي وفي إطار سياساتها الاستيطانية الهادفة لتغيير معالم مدينة القدس المحتلة وفرض واقع ديموغرافي وطبوغرافي جديد أصدرت في وقت سابق أمس تعليمات لبناء أكثر من الف وحدة استيطانية جديدة فى القدس المحتلة.

انظر ايضاً

عباس للملك الأردني: ضرورة حشد الطاقات للضغط على الاحتلال ووقف جرائمه

عمان-سانا جدد الرئيس الفلسطيني محمود عباس تأكيده على ضرورة الضغط على كيان الاحتلال الاسرائيلي