موسكو: خطط واشنطن لفرض عقوبات على الدول المشاركة بإعادة إعمار سورية عمل تخريبي

موسكو-سانا

أكد نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف أن خطط واشنطن لفرض عقوبات على الدول المشاركة في إعادة إعمار سورية تعد عملا تخريبيا.

ونقلت وكالة نوفوستي عن ريابكوف قوله اليوم “إن جوهر السياسة الأمريكية لا يزال هو نفسه ويتمثل في إعاقة عمل الحكومة الشرعية في سورية والدول التي تحارب فعلا لا قولا التهديد الإرهابي في سورية”.

وأضاف “إن السياسة الأمريكية تهدف إلى إعاقة عمل الدول الضامنة وجهود أستانا وسوتشي مشيرا إلى أن المسار الأمريكي الأحادي والمتناقض والتخريبي يتجلى في هذا الجانب أيضا.

وأوضح ريابكوف أن واشنطن تتجاهل الحاجة إلى ضرورة المشاركة في خلق الظروف الملائمة لعودة اللاجئين السوريين والانتعاش الاقتصادي وإعادة إعمار البنية التحتية في سورية” مؤكدا أن جميع التصريحات حول اهتمام واشنطن “بمستقبل زاهر لسورية” ليست إلا تسويغات واهية.

وكانت قناة إن بي سي الأمريكية ذكرت نقلا عن مصادرها أن إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تعكف على وضع استراتيجية جديدة للعمل في سورية تتضمن فرض عقوبات على الشركات الروسية والإيرانية المشاركة في إعادة إعمارها.

من جهته أكد نائب رئيس اللجنة الدولية في مجلس الاتحاد الروسي فلاديمير جباروف أن موسكو ستتخذ إجراءات للرد في حال فرضت واشنطن عقوبات ضد الشركات الروسية المشاركة في إعادة إعمار سورية.

ونقلت وكالة سبوتنيك عن جباروف قوله في تصريحات اليوم: “في حال حصلت مثل هذه الإجراءات فإن روسيا سترد بالتأكيد بشكل مماثل… واجراءات الرد ستكون مدروسة بشكل كامل وحتمية”.

وكانت شبكة إن بي سي نيوز الأمريكية افادت في وقت سابق اليوم نقلا عن مصادرها بأن إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تعمل على صياغة ما وصفتها بـ “استراتيجية جديدة لإدارة الحرب في سورية” تنص على فرض واشنطن عقوبات على الشركات الروسية والإيرانية المشاركة في إعادة إعمار المناطق السورية.

انظر ايضاً

موسكو: إنشاء منظومة إس 500 للدفاع الجوي شارف على النهاية

موسكو-سانا أعلن الجنرال يوري غريخوف نائب قائد القوات الجوية الفضائية الروسية أن العمل في إنشاء …