الشريط الأخباري

موسيقا البلاد والحضارات… أولى أمسيات فرقة “أثير” بدار الأسد-فيديو

دمشق – سانا

شهدت الأمسية الموسيقية “موسيقا البلاد والحضارات” التي احتضنتها خشبة مسرح الدراما بدار الأسد للثقافة والفنون انطلاقة فرقة “اثير” الموسيقية التي شكلها ستة عازفين لهم بصمتهم الاحترافية في الوسط الثقافي السوري.

وتميزت الأمسية بتقديم تشكيل صوتي متناغم تمازجت فيه الآلات الشرقية والغربية ليأتي برنامج الأمسية غنيا في مضمونه من حيث تقديم أعمال لمؤلفين سوريين وعالميين.

وعبر البرنامج عن هدف تأسيس الفرقة بتعريف الجمهور في سورية في كل حفل ستقدمه بفكرة موسيقا الحضارات ورقصات الشعوب بشكل عام وبصمات وانطباعات الثقافة السورية بشكل خاص حيث ضم البرنامج موسيقا من بلاد النيل “بلد المحبوب” وموسيقا بلاد الشام للمؤلف السوري باسم صالحة بعنوان “شغف”.

وقدمت الفرقة من موسيقا الحضارة الهندية “لحن شعبي” من تراث تلك البلاد وموسيقا أذرية “عيونك” للمؤلف رامز ميريشلي وكان لـ “المارش التركي” لموزارت حصة في برنامج الأمسية المخصص لموسيقا الغرب ومن تراث موسيقا البلقان كانت مقطوعة “سينينارا”.

وللمؤلف الموسيقي عاصم مكارم عزفت الفرقة مقطوعة “كزابلانكا” من موسيقا المغرب و”اشتياق” للمؤلف يوردال من موسيقا بلاد الاناضول ولموسيقا الغجر عزفت الفرقة للمؤلف فيتوريو مونتي مقطوعة “تشاردش”.

يذكر أن الفرقة التي يقودها عازف الكمان رشيد هلال وتضم كلا من الموسيقيين باسم صالحة “كلارينيت وبيانو” وديمة موازيني “قانون” وصهيب السمان “تشيللو” وماهر شروف “كونترباص” ومازن حمزة “ايقاع” بمرافقة همسة ملحم “بيانو” اختارت اسمها “أثير” احتراما لزمن الاذاعة الجميل وسعيا منها للعودة إلى ذلك الزمن حيث كانت ثقافة الاستماع هي الرائجة وليكون صدى موسيقا اعضاء الفرقة والاتهم وافكارهم مؤثرا اينما وصل مداه عبر الاثير.

رشا محفوض