الرجفان الأذيني يزيد خطر الإصابة بالخرف والسكتات الدماغية

ستوكهولم-سانا

حذرت دراسة سويدية حديثة من أن الإصابة بنوع من اضطراب ضربات القلب أو ما يعرف بالرجفان الأذيني قد يزيد من خطر الإصابة بالخرف والسكتات الدماغية.

ووجد فريق الباحثين من معهد كارولينسكا في ستوكهولم في الدراسة الجديدة التي نشرت في دورية طب الأعصاب أن الرجفان الأذيني يزيد خطر الإصابة بالخرف بنسبة 40 بالمئة ويرفع خطر الإصابة بالخرف الوعائي والخرف المختلط بنسبة تقترب من 90 بالمئة في حين تقل احتمالات الإصابة لدى المرضى الذين يتناولون عقاقير مضادة للتجلط بنسبة 60 بالمئة.

وقالت موتسو دينغ كبيرة الباحثين في الدراسة.. وجدنا أن المصابين بالرجفان الأذيني قد يعانون تراجعا أسرع في الأداء الإدراكي مثل التفكير والتذكر ويكونون أكثر عرضة للإصابة بالخرف مقارنة بغيرهم.

يشار إلى أنه في حالة الإصابة بالرجفان الأذيني يحدث اضطراب في الإشارات الكهربية في عضلة القلب ونتيجة لذلك لا يتحرك الدم كما ينبغي داخلها ما قد يؤدي إلى حدوث جلطات ربما تنتقل إلى المخ وتسبب سكتة دماغية.