معرض فني في طرطوس من وحي “قواعد العشق الأربعون”

طرطوس-سانا

استوحى الفنانون المشاركون في المعرض الفني الذي يقيمه مرسم أورنينا للفنون التشكيلية في صالة طرطوس القديمة على الكورنيش البحري فكرة معرضهم من وحي رواية “قواعد العشق الأربعون” للكاتبة التركية إيلاف شفيق التي تتناول علاقة شمس التبريزي وجلال الدين الرومي وتحكي عن المحبة والتسامح.

وقال الفنان التشكيلي جورج شمعون المشرف على المعرض: “اليوم نحن أحوج ما نكون إلى أن نسمو بالشأن الروحي ونبتعد عن الكراهية والحقد والحسد والغاية من المعرض تجسيد النص الأدبي بشكل بصري وهو تجربة جديدة من خلال الضغط على النحاس لكونه جنسا تشكيليا تتفرد به سورية على مستوى العالم”.

الفنانة سماهر دلا مديرة المرسم لفتت إلى أن الهدف من تحويل النص الأدبي إلى نص بصري هو تشجيع شرائح المجتمع على القراءة عبر استيحاء لوحة من فكرة مكتوبة للارتقاء أكثر بالذائقة البصرية لدى الجمهور.

الفنانة سيما بشارة اختارت قاعدة “في كل مرة نحب نصعد إلى السماء” من القواعد الأربعين فرمزت للجسد الخير المتمثل بالجنة بالورود والفراشات أما الشر المتمثل بالنار فعبرت عنه بالشيطان والكراهية والحقد معتبرة أننا اليوم وأكثر من اي وقت مضى بحاجة الى هذا الحب الداخلي لنسمو بعلاقاتنا الإنسانية لنعيش بسلام في وطن السلام.

أما الفنانة إحسان إسماعيل فوجدت في هذا المعرض فسحة مميزة لقراءة الكلمة من خلال اللوحات التي جسدت تلك الكلمات واختارت قاعدتين تناولت في إحداهما “العشق” لتؤكد على التفكير السليم وكسر القواعد والعادات البالية لتطوير المجتمع.

ومن القواعد التي اعجبت الفنانة دانيا هارون “إن الله خالق الكل بطريقة مميزة ولكن لكل شخص طابع خاص” فعمدت إلى تطبيقها فعليا لإيصال رسالتها للعقل البشري في تطوير الفكر وأن فرض آرائنا على الآخرين هو عدم احترام للنظام الإلهي الذي منحه الله لنا ولو شاء لخلقنا متشابهين مشيرة إلى أنها قصدت من هذا الاختيار التأكيد على أن التنوع يغني الحياة ويضفي عليها الجمالية الحقيقية.

الفنانة فادية ورد اختارت عبارة تقول: “أن تتمنى شيئا فأنت كل التمني” لتبدع لوحة فنية بالخط العربي على شكل “مولوي” الذي يعتبر رمز الصوفية في رسالة منها للمحافظة على الخط العربي ومكانته وقيمته.

انظر ايضاً

(المستقبل) معرض فني لطلاب مركز المتفوقين للفنون الجميلة بالسويداء

السويداء-سانا أعمال فنية صاغتها أنامل طلاب وطالبات مركز المتفوقين للفنون الجميلة بالسويداء جسدت تطلعاتهم ورؤاهم …