الشريط الأخباري

واشنطن تجند إرهابيين في مخيم الركبان وتشرف على تمويلهم

موسكو-سانا

تواصل الولايات المتحدة استثمارها بالإرهاب في سورية في محاولة منها لإطالة أمد الحرب عليها، إذ كشفت مصادر مطلعة لوكالة سبوتنيك الروسية أن القوات الأمريكية الموجودة بشكل غير شرعي في “التنف” تنظم منذ نحو 20 يوماً حملة واسعة في مخيم الركبان لتجنيد إرهابيين بهدف استخدامهم في سورية.

وكان موقع غلوبال ريسيرتش الكندي كشف في شباط الماضي أن واشنطن تبقي على بؤر لتنظيم “داعش” الإرهابي شمال شرق سورية لتبرير وجودها غير المشروع في تلك المنطقة، مؤكداً أنها لا تهتم بمسألة مكافحة الإرهاب وإنما تركز على تنفيذ أهدافها الاستراتيجية والجيوسياسية لها في سورية.

وأوضحت المصادر للوكالة الروسية أن الولايات المتحدة عمدت إلى تخصيص راتب شهري للإرهابيين في تلك المنطقة والتكفل بتدريبهم.

وتزعم واشنطن التي تقود “التحالف الدولي” اللاشرعي أنها تحارب تنظيم “داعش” الإرهابي في الوقت الذي تنقل قيادييه عبر طائراتها من المعارك لإنقاذهم من الموت وسبق لها أن قامت بنقل العديد من إرهابييه في المنطقة الشرقية خلال عمليات الجيش العربي السوري ضد الإرهاب إضافة إلى دعم التنظيم بشتى الوسائل.

انظر ايضاً

موسكو: ستة آلاف إرهابي موجودون بين 50 ألف مهجر في مخيم الركبان

موسكو-سانا شبه مدير المركز الوطني لإدارة شؤون الدفاع الروسية ميخائيل ميزينتسيف أوضاع المهجرين في مخيم …