الشريط الأخباري

مهرجان شعبي في عين التينة على مشارف الجولان المحتل احتفاء بذكرى حرب تشرين التحريرية

القنيطرة-سانا

أحيا أبناء القنيطرة والجولان السوري المحتل أمس الذكرى الـ 45 لحرب تشرين التحريرية في موقع عين التينة المشرف على بلدة مجدل شمس وأقاموا مهرجانا خطابيا وشعبيا بالمناسبة بعد انقطاع هذه الاحتفالات خلال الأعوام السابقة بسبب وجود الإرهابيين في المنطقة.

وجدد المشاركون في المهرجان الذي أقامته محافظة القنيطرة وشارك فيه النازحون من أبناء الجولان الذين حضروا إلى عين التينة ثقة السوريين بتحرير كامل الجولان المحتل ورفع العلم الوطني فوق ثراه الطاهر.

وأكد سماحة المفتي العام للجمهورية الدكتور أحمد بدر الدين حسون أن أبناء الجولان الصامدين المتشبثين بأرضهم وانتمائهم لوطنهم حطموا بمواقفهم الوطنية أحلام الصهاينة في إقامة كيان لهم على أرضنا مبينا “أن سورية اليوم أكثر إصرارا وتصميما على تحرير كامل أراضيها المحتلة وطرد الصهاينة الغزاة من الجولان المحتل وسنحتفل معا على أرض مجدل شمس أرض البطولات والتضحيات التي وحدت العرب في حرب تشرين التحريرية واليوم تجمع كل أطياف الشعب السوري”.

وفي كلمة أحزاب الجبهة الوطنية التقدمية أشار محمد حسن الدغيلة أمين فرع حزب العهد الوطني في القنيطرة أن الجيش العربي السوري يخوض اليوم أشرس المعارك في مواجهة الإرهاب العالمي استكمالا لحرب تشرين التي كانت وستبقى منارة لشعبنا وجيشنا الوطني.

وفي كلمة ألقاها عبر مكبرات الصوت من أرض الجولان المحتل أكد الشيخ طاهر أبو صالح أن سورية منتصرة على الصهاينة والإرهاب العالمي الذي تتعرض له مجددا ثقة الجولانيين بجيشهم وقائدهم وعزمهم مواصلة النضال حتى تحرير الجولان كاملا.

وأكد عميد الأسرى السوريين والعرب في سجون الاحتلال الأسير صدقي سليمان المقت في رسالة وجهها للمشاركين تلاها شقيقه الأسير المحرر بشر المقت مواصلة النضال ومقارعة المحتل حتى التحرير.

وتوجه عميد الأسرى بالتحية لأبطال الجيش العربي السوري والسيد الرئيس بشار الأسد الذين حافظوا على سيادة الوطن ووحدته وخاضوا أعظم معارك العزة والنصر والفخر بوجه مجرمي ومرتزقة العالم وداعميهم.

وفي لقاءات مع مراسل سانا أعرب مختار الجولان عصام شعلان عن سعادته بعودة التواصل مع الأهل في قرى الجولان المحتل بعد انقطاع دام أكثر من سبع سنوات.

ولفت رئيس لجنة دعم الأسرى المحررين والمعتقلين في سجون الاحتلال الأسير المحرر علي اليونس إلى البطولات والانجازات التي يحققها الجيش العربي السوري ضد الإرهاب.

من جهته أشار عضو فرع حزب البعث العربي الاشتراكي في القنيطرة حمزة سليمان إلى أن أرض الجولان هي أرض البطولة والطهارة التي تعمدت بدم الشهداء الأبرار وان السوريين جميعا مصرون على مواصلة النضال حتى تحرير الجولان وإعادته إلى السيادة الوطنية حرا مصانا.

غسان علي

انظر ايضاً

معرض فني في صالة الشعب احتفالا بذكرى حرب تشرين التحريرية-فيديو

دمشق-سانا افتتح في صالة الشعب للفنون الجميلة بدمشق اليوم المعرض الفني الذي تقيمه الإدارة السياسية …