الشريط الأخباري

افتتاح معرض تحية إلى سورية في ثقافي طرطوس

طرطوس-سانا

افتتح مساء اليوم في المركز الثقافي العربي بطرطوس معرض “تحية الى سورية” الذي يقيمه المركز بالتعاون مع مرسم اورنينا للفنون ويستمر حتى يوم الخميس القادم.
ويضم المعرض الذي تشارك فيه الفنانة فينوس شمعون والطفلان نارام يوسف وليليت يوسف 65 لوحة تصوير زيتي ولوحات ضغط على النحاس.

وأشار الفنان التشكيلي جورج شمعون المشرف على المعرض إلى أن الأعمال المشاركة في المعرض تجسد عدة مراحل مرت على التاريخ السوري وما قدمته المرأة السورية بشكل عام كونها مثالا للعطاء والقدسية مبينا وجود اسلوبين تشكيليين في المعرض اسلوب واقعي صرف واسلوب واقعي تعبيري جسد آثار سورية على لوحات من النحاس والفسيفساء والاحجار البازلتية.

وقالت الفنانة فينوس شمعون أنها تشارك بـ15 لوحة جسدت من خلالها قصة للكاتب السوري عماد صباغ بعنوان /الساعة المائية/ من خلال سلسلة رحلات عبر الزمن والتي تتحدث عن طفل يدعى مجد يستطيع بمساعدة حمامات دمشق القضاء على عدو عابث بالحضارة وهو طائر اسطوري اسود اللون مزيج بين الغراب والطاووس والخفاش الذي يحاول تخريب الساعة المائية التي تعتبر من اهم اختراعات الاجداد في سورية.

وأوضحت الطفلة ليليت يوسف 7 سنوات انها قدمت عشرين لوحة عن اثار سورية والحضارات التي مرت بها باستخدام الالوان الخشبية والمائية فيما اشار شقيقها نارام  10 سنوات إلى أن أعماله تجسد تاريخ سورية القديم إضافة للوحتي الصليب والهلال للدلالة على التلاحم بين الشعب السوري بمختلف أطيافه ولوحة /سورية ياحبيبتي/ التي يعبر من خلالها عن حبه لوطنه.

حضر افتتاح المعرض أمين فرع طرطوس لحزب البعث العربي الاشتراكي غسان أسعد وعدد من أعضاء قيادة فرع الحزب وفعاليات رسمية وشعبية.