ولايتي: اعتداء الأهواز يؤكد فشل سياسات أميركا وحلفائها

طهران-سانا

أعلن مستشار قائد الثورة الإسلامية الإيرانية في الشؤون الدولية علي أكبر ولايتي أن الاعتداء الإرهابي في الأهواز دليل على فشل سياسات النظام السعودي والولايات المتحدة وحلفائها في الشرق الأوسط.

ولفت ولايتي في تصريح اليوم إلى أن النظامين السعودي والإماراتي يدعمان الإرهابيين بأوامر من أميركا والكيان الصهيوني في مسعى للانتقام من إيران بعد الهزائم التي تكبدوها في العراق وسورية واليمن.

وشدد ولايتي على أن إجراءات هذين النظامين ودعمهما للإرهابيين ستؤدي إلى نتيجة عكسية معربا عن اليقين بأن إيران قوية ويمكنها اقتلاع جذور الإرهاب وحماته.

وكانت مجموعة إرهابية هاجمت بالأسلحة النارية عرضا عسكريا أقيم السبت الماضي فى مدينة الأهواز ما أسفر عن استشهاد 24 شخصا وإصابة 60 آخرين بجروح قبل أن تقوم قوات الأمن الإيرانية بالقضاء على الإرهابيين المهاجمين.

من جانب آخر اعتبر ولايتي أن حلم الرئيس الأميركي دونالد ترامب ووزير خارجيته مايك بومبيو بلقاء مسؤولين ايرانيين لا يمكن إن يتحقق لافتا إلى أن هذا الأمر قاطع.

وأشار ولايتي إلى استحالة نجاح أميركا بتصفير الصادرات النفطية الإيرانية نظرا لأنه بامكان طهران الاعتماد على موسكو وبكين ودول صديقة أخرى وقال إن “ما يقال عن تصفير تصدير النفط الإيراني مع الأخذ بالاعتبار التبادل الاقليمي الأميركي مع الصين والهند يستحيل تطبيقه رغم الممارسات الضاغطة الموجهة من جانب واشنطن وحلفائها” مشددا على أن بلاده ستدير شؤونها دون استسلام أمام الولايات المتحدة وأذيالها.

وحول الحملات الإعلامية ضد إيران أكد ولايتي تصدي بلاده للإعلام المناهض وعدم تركه يروج المعلومات السلبية عنها لافتا إلى أن إحباط طهران لجميع المؤامرات التي حيكت ضدها خلال العقود الاربعة الماضية يمثل خير دليل على ذلك.

 

انظر ايضاً

المقداد يبحث مع ولايتي العلاقات الثنائية والقضايا ذات الاهتمام المشترك

 طهران-سانا بحث وزير الخارجية والمغتربين الدكتور فيصل المقداد اليوم مع مستشار قائد الثورة الإسلامية الإيرانية …