الشريط الأخباري

زنكنه: أحلام أميركا بتصفير صادرات نفط إيران لن تتحقق أبدا

طهران-سانا

أكد وزير النفط الإيراني بيجن زنكنه أن أحلام أميركا بتصفير صادرات النفط الإيراني لن تتحقق أبدا.

ونقل التلفزيون الإيراني عن زنكنه قوله اليوم: إن “اجتماع اللجنة الوزارية المشتركة لمنظمة أوبك والمنتجين المستقلين في الجزائر أمس لم يبحث أي زيادة بإنتاج النفط وأكد الالتزام بحصص الخفض” مبينا أن صادرات النفط الإيراني لن تتوقف على المدى المتوسط.

وأشار زنكنه إلى أن بعض الدول خفضت مشترياتها من النفط الإيراني ولم توقفها باستثناء كوريا الجنوبية التي لم تستورد النفط من إيران للشهر الثالث على التوالي.

وكان مندوب إيران في الهيئة التنفيذية لمنظمة “أوبك” كاظم بور اردبيلي أكد في مقابلة مع قناة سي إن بي سي الأميركية سعي الرئيس الأميركي دونالد ترامب لتسييس منظمة أوبك بهدف إثارة الفرقة بين أعضائها وتخفيض أسعار النفط كى تتمكن عبر ذلك من ضمان مصالحها.

زنكنة: أوبك منظمة مستقلة وليست مؤسسة تابعة لوزارة الطاقة الأميركية

وأكد زنكنة أن منظمة الدول المصدرة للنفط أوبك منظمة مستقلة وليست مؤسسة فرعية عن وزارة الطاقة الأميركية وما حصل أمس في اجتماع الجزائر خير مثال على ذلك.

وأوضح زنكنة في تصريح لوكالة مهر اليوم على هامش معرض إيران بلاست الدولي الثاني عشر في طهران: أن “دول أوبك وغير أوبك أعلنوا بشكل مشترك أمس من الجزائر أنه لا توجد حاجة لزيادة إنتاج النفط في الوقت الراهن وبشكل عام.. وأكدوا التزامهم بالحصص الإنتاجية وبما يتفق مع ما تريده إيران”.

وأضاف زنكنة: “لقد قلنا مراراً إن منظمة Hوبك منظمة مستقلة وليست مؤسسة فرعية عن وزارة الطاقة الأميركية وخطاب الرئيس الأميركي دونالد ترامب لدول الخليج بأن تؤمن أمنها من الولايات المتحدة يعتبر إهانة كبيرة لشعوب وحكومات هذه البلدان ونأمل أن تتخذ تدابير مناسبة لمواجهة هذه الإهانة”.

وكان مندوب إايران في الهيئة التنفيذية لمنظمة أوبك كاظم بور اردبيلي أكد في مقابلة مع قناة سي ان بي سي الأميركية سعي ترامب لتسييس منظمة أوبك بهدف  إثارة الفرقة بين أعضائها وتخفيض اسعار النفط كي تتمكن عبر ذلك ضمان مصالحها.

وشدد أردبيلي الموجود في الجزائر للمشاركة في الاجتماع العاشر للجنة المشتركة للإشراف على الاتفاق حول خفض إنتاج النفط من قبل أعضاء الأوبك وكذلك المصدرين الآخرين على أن ممارسة واشنطن الضغوط على أعضاء الأوبك وبعض الشخصيات مرفوضة ليس فقط من قبل إيران بل وكذلك من قبل باقي الأعضاء.

هذا وانطلق صباح اليوم معرض “إيران بلاست” الدولي الثاني عشر بمشاركة شركات من 15 دولة هي المانيا وإيطاليا وسويسرا والنمسا وقبرص وبلجيكا وصربيا وتايلاند واليونان والهند وهولندا وتركيا والصين وتايوان وكوريا الجنوبية تحت شعار “الطفرة العالمية في صناعة البلاستيك” ويستمر أربعة أيام كما تشارك وفود اقتصادية وتجار من 13 بلدا بما فيها العراق وأذربيجان وأفغانستان وباكستان وتركمانستان وأرمينيا وتونس وكينيا والهند وسيرلانكا.

انظر ايضاً

طهران: إجراءات الحظر الأميركي ضد إيران مصيرها الفشل

طهران-سانا أكد وزير الدفاع وإسناد القوات المسلحة الإيرانية العميد أمير حاتمي أن إجراءات الحظر الأميركية …