الشريط الأخباري

النائب لحود: واشنطن والكيان الصهيوني هما من يمارس الإرهاب

بيروت-سانا

أكد النائب اللبناني السابق إميل لحود أن الولايات المتحدة وكيان الاحتلال الصهيوني هما من يمارس الارهاب السائد اليوم سواء بشكل مباشر أو بالوكالة وأصدق دليل على ذلك الهجوم الإرهابي الأخير في إيران والمؤامرة الارهابية التي تواجهها سورية طيلة السنوات الماضية.

وقال لحود في بيان إن الإدارة الأميركية تعمد إلى تصنيف دول وتنظيمات مقاومة على رأسها حزب الله على أنها “إرهابية” وتغض الطرف عن “إسرائيل” المغتصبة للأرض والمحتلة للمقدسات المسيحية والإسلامية والتي تمتلك سلاحا نوويا وتحلق طائراتها أينما تشاء لتقصف وتقتل.

وشدد لحود على ضرورة تعميم تجربة سورية الناجحة في مواجهة الإرهاب بمختلف أشكاله لإسقاط المشروع الإسرائيلي وإلا لن تعرف المنطقة وشعوبها السلام.

بدوره أكد العلامة اللبناني عفيف النابلسي في تصريح اليوم ان محور المقاومة سيفشل كل المخططات المعادية التي تستهدفه مبينا ان الهجوم الإرهابي الذي استهدف العرض العسكري في الأهواز يأتي في “سياق عدواني واضح من قبل واشنطن وإسرائيل والسعودية والامارات الذين أعلنوا عن تحالف لمواجهة إيران”.

انظر ايضاً

لحود: الحرب الإرهابية على سورية لم تنل من صمودها

بيروت-سانا أكد النائب اللبناني السابق إميل إميل لحود أن الحرب الإرهابية الكونية التي تستهدف سورية …