الشريط الأخباري

استقطاب الصغار خطوة رائدة لنادي سلحب في تطوير رياضة رفع الأثقال

حماة-سانا

تعد رفع الأثقال من أهم الألعاب الرياضية في نادي سلحب بمحافظة حماة الذي يملك سجلا حافلا بالألقاب والبطولات المحلية بمختلف الفئات العمرية وله دور مهم في تطوير هذه اللعبة من خلال رفد المنتخبات الوطنية بلاعبين ولاعبات متميزين تألقوا في البطولات الخارجية.

مدرب منتخبنا الوطني والمشرف على رياضة رفع الأثقال بنادي سلحب محمد رشه أوضح لمراسل سانا الرياضي أن النادي أعد منذ فترة طويلة فريقين بفئتي الصغار والصغيرات للمشاركة في أي بطولة محلية يتم إقرارها من قبل اتحاد اللعبة.

ولفت رشه إلى أن المركز يقوم أيضا بتدريب الأطفال على الأوزان الخفيفة وتقنية الحركة مع اتباع كل الوسائل والأساليب التي تنمي موهبتهم وتزرع في نفوسهم حب اللعبة مؤكدا أن التدريبات تتم طيلة أيام الأسبوع ما عدا يومي الاثنين والجمعة بمشاركة 35 لاعباً بفئة الصغار و30 لاعبة بفئة الصغيرات يتدربون بشكل مستمر في مركز صفا التدريبي بمدينة سلحب.

وكشف رشه أنه سيتم أواخر الشهر الجاري إقامة بطولة الجمهورية لفئة الصغار بدمشق وذلك لأول مرة على مستوى الجمهورية بهذه الفئة لمواليد 2007-2008-2009 لذا فإن الفريق كثف تدريباته خلال الفترة الماضية لأن طموحه هو المنافسة على لقب البطولة ولا سيما أن منتخب حماة هو حامل لقب بطولة الجمهورية في العام الحالي بكل الفئات العمرية ما عدا فئة الرجال موضحا أن لاعبي نادي سلحب يمثلون كامل منتخب حماة في البطولات المحلية وهم أبطال الجمهورية منذ أكثر من 20 عاماً كما أن عدداً منهم يلعب مع نادي الجيش.

ولفت مدرب المنتخب الوطني إلى أن النادي يهتم بشكل كبير بالقواعد لأنها أساس النجاح في أي لعبة رياضية إذ يستقبل أطفالاً من عمر 10 سنوات فما فوق مشيرا إلى أن النادي لم يتغيب عن المشاركة في أي بطولة محلية أو قارية منذ سنوات طويلة.

وحول الصعوبات التي تواجه رياضة رفع الأثقال في النادي بين رشه أنها تتمثل في عدم توافر السيولة المالية الكافية لممارسة اللعبة بالشكل الأمثل حيث لا يتقاضى المدربون ولا اللاعبون أي رواتب مالية كما أن مكافآت إحراز مراكز متقدمة في البطولات المحلية قليلة حتى وصل الأمر إلى عدم قدرة اللجنة التنفيذية للاتحاد الرياضي بحماة على دفع تكاليف أجور نقل فريقين من فئتي الصغار والأشبال للمشاركة في بطولة الجمهورية المقبلة مشيراً إلى أن إدارة النادي قررت المشاركة لفريقين كاملين حتى ولو على حسابها الشخصي.

من جانبها أشارت ختام ساعود مدربة الفئات الأنثوية في النادي إلى الإقبال الكبير من قبل الصغيرات على تعلم رياضة رفع الأثقال رغم أنها لعبة شاقة ومكلفة ما يبعث على الأمل والتفاؤل بتطوير هذه اللعبة في النادي ولا سيما مع وجود أعداد كبيرة من الخامات والمواهب الواعدة مبينة ضرورة دعم هذه الرياضة بشكل أفضل لأنها الرافد الأساسي للمنتخبات الوطنية التي حققت مراكز متقدمة في البطولات الخارجية وكان آخرها للاعبتنا ماري جغيلي التي أحرزت المركز الرابع في بطولة آسيا الأخيرة لفئة الناشئات.

يذكر أن رياضة رفع الأثقال في نادي سلحب الرياضي بدأت عام 1992 بإجراء التدريبات والتمارين من داخل المنازل السكنية لعدم وجود صالة رياضية وفي عام 1998 بدأت مشاركات النادي في بطولات الجمهورية.

سالم الحسين