الشريط الأخباري

موسكو: واشنطن تنتهج سياسة المعايير المزدوجة وخاصة في سورية

موسكو- سانا

جددت وزارة الخارجية الروسية التأكيد على أن الولايات المتحدة تنتهج سياسة المعايير المزدوجة بشأن الإرهاب وخاصة في سورية.

وجاء في بيان للوزارة وفق ما نقل موقع روسيا اليوم “الولايات المتحدة بذلت في سورية الحد الأقصى من الجهود من أجل منع توجيه ضربات لمجرمين حقيقيين بينهم ارهابيو جبهة النصرة التي قتلت 3 آلاف من الأمريكيين في هجمات الـ 11 من أيلول ووفرت لهم غطاء في سورية”.

وجاء في البيان إن “تساهل الولايات المتحدة مع مختلف التيارات المتطرفة يعيق مكافحة الخطر الإرهابي ولا سيما تنظيما القاعدة و”داعش” وفروعهما” مشدداً على أنه كان من الممكن التصدي للعديد من المخاطر الناجمة عن الإرهاب مبكراً لولا تسامح واشنطن مع المتطرفين بمختلف أشكالهم رغم تحذيرات عديدة من الجانب الروسي بهذا الخصوص.

وانتقدت الخارجية الروسية التقرير الأمريكي السنوي حول الإرهاب في العالم مؤكدة سعي واشنطن إلى تهميش دور موسكو في مكافحة هذه الظاهرة فيما تتعمد استغلال جماعات إرهابية لأغراض جيوسياسية.

وكانت عضو الكونغرس الأمريكي عن الحزب الديمقراطي تولسي غابارد أكدت خلال جلسة لمجلس النواب الأمريكي الأسبوع الماضي أن حماية إدارة الرئيس دونالد ترامب لتنظيم القاعدة وغيره من التنظيمات الإرهابية في سورية خيانة للشعب الأمريكي ولضحايا هجمات الحادي عشر من أيلول.