الشريط الأخباري

البدء بإعادة تأهيل البنى التحتية المتضررة من جرائم الإرهابيين في معبر نصيب الحدودي

درعا-سانا

بدأ فرعا مؤسسة الإسكان العسكري والشركة السورية للاتصالات بدرعا أعمال إعادة تأهيل البنى التحتية في معبر نصيب الحدودي تمهيدا لإعادة الخدمات الأساسية إليه بعد إغلاقه لنحو 3 سنوات نتيجة اعتداءات التنظيمات الإرهابية.

وأفاد مدير الفرع 6 في مؤسسة الإسكان العسكري المهندس محمد خضرة في تصريح لمراسلة سانا بأن ورشات الفرع بدأت أعمال إعادة تأهيل المنشآت داخل معبر نصيب الحدودي مع الأردن وخاصة مباني الهجرة والجوازات والجمارك والساحات وذلك بعد إعادة الأمن والاستقرار إلى المعبر وتأمينه من قبل وحدات الجيش العربي السوري.

ولفت خضرة إلى أن ورشات فرع الإسكان العسكري تعمل في أقصى طاقتها لإصلاح الأضرار الكبيرة التي لحقت بالبنى التحتية والمباني الرئيسية في معبر نصيب الحدودي.

وفي تصريح مماثل بين مدير فرع شركة الاتصالات بدرعا المهندس أحمد الحريري أن الفرع قام بتأمين 4 خطوط اتصال لاسلكية لمعبر نصيب الحدودي وكذلك خدمات الانترنت ووحدة نفاذ ضوئية مشيرا إلى أن ورشات الشركة تعمل على مد كابلات ضوئية لتغذية المنطقة الشرقية من المحافظة بالاتصالات وستتم تغذية المعبر لاحقا بخدمات اتصال من هذه الكابلات.

وانتشر عناصر الجيش العربي السوري في تموز الماضي في معبر نصيب الحدودي مع الأردن جنوب مدينة درعا بنحو 15 كم لتثبيت حالة الأمن فيه بعد تطهيره ودحر المجموعات الإرهابية منه.

انظر ايضاً

استمرار عودة المهجرين عبر معبر نصيب الحدودي