المراكز الانتخابية في محافظة حمص تشهد إقبالاً جيداً في فترة بعد الظهر

حمص – سانا

شهدت المراكز الانتخابية في محافظة حمص إقبالاً جيداً في فترة بعد الظهر حيث توافد المواطنون بعد العودة من أعمالهم إلى المراكز لانتخاب ممثليهم في مجالس الإدارة المحلية.

وفي المركز الانتخابي بالقصر العدلي في حي الوعر الذي لاقى إقبالاً كبيراً من المواطنين والمحامين بحمص منذ بدء عملية الاقتراع أشار المحامي ماجد حسن رئيس المركز إلى الاقبال المميز لكون انتخابات المجالس المحلية تعبر عن تطلعات المواطنين في النهوض والإعمار ولا سيما في مدينة حمص التي تشهد نهضة تنموية كبيرة في البنى التحتية بعد التخريب الذي تسبب به الإرهاب.

بدوره رأى المحامي وجيه جنود أن الانتخابات واجب وحق وعلى الجميع المشاركة لكونها مناسبة وطنية وعلى الناجحين القيام بواجبهم الوطني على اكمل وجه تعزيزا لصمود وانتصارات سورية.

من جهتها المحامية سلاف الناعم طالبت جميع الناجحين في انتخابات مجالس الإدارة المحلية بأن يعملوا بضمير وتفان وصدق وبما يليق بتضحيات الشهداء.

وفي مركز الشهيد عمار عبد الكريم عمار في حي كرم اللوز دعا محمد حبيب موظف جميع السوريين إلى الادلاء بأصواتهم في هذا اليوم الوطني تعزيزاً لانتصارات جيشنا ووفاء لدماء من ضحوا كرمى لعزة الوطن وكرامة المواطنين.

بدورها غزل الحسن طالبة جامعية اشارت إلى أن المشاركة بانتخابات مجالس الإدارة المحلية واجب وطني وإنساني ورسالة للعالم تثبت الوحدة الوطنية للسوريين.

وفي مركز القبو أكد إبراهيم سليمان رئيس المركز الانتخابي أن الناخبين في بلدة القبو توجهوا بكثافة للإدلاء بأصواتهم في إشارة واضحة لعودة الأمن والاستقرار إلى ربوع منطقة القبو وكل المناطق المجاورة بعد سنوات من معاناتها من الإرهاب.

المدرس عيسى عيسى من قرية مريمين أحد المواطنين الذين ادلوا بأصواتهم في الانتخابات أكد أن هذه التظاهرة الوطنية ترتقي بسورية وهي خطوة باتجاه إعادة الإعمار والبناء.

مدير المركز الانتخابي في مديرية سياحة حمص طوني نادر لفت إلى أن إصرار المواطنين على الإدلاء بأصواتهم بهذا الاقبال المميز دليل على عودة الحياة الطبيعية إلى سورية وأن الانتخابات تعزز سلطة الدولة وسيادة القانون .

وفي الريف الغربي لحمص أشار شوكت عبود رئيس مركز القلاطية إلى أن الاقبال كبير جدا من قبل المواطنين للإدلاء بأصواتهم واختيار من يمثل تطلعاتهم مبيناً أن العملية الانتخابية تتم بشكل جيد ولا يوجد أي مشاكل.

الموظف الياس عطية من قرية القلاطية لفت إلى أن الانتخابات هي تأكيد على عودة الأمن والأمان إلى كل ربوع الوطن مبيناً أنه سيدلي بصوته للمرشح الذي يمثل تطلعات الشباب والمواطنين ويكون على قدر المسؤولية .

أنور بشور رئيس مركز قرية الدغلة بين أن الاقبال كبير جداً من قبل المواطنين والمركز يشهد ازدحاما منذ ساعات الصباح الأولى.

المواطن هيثم وسوف من قرية الدغلة أوضح أن الانتخابات اليوم هي صورة حضارية عن سورية وتأكيد على أنها قوية بأبنائها الذين يشكلون نموذجا للوحدة الوطنية .

وفي مدينة المخرم شمال شرق حمص أشار وجيه العبد الله رئيس مركز “تلعداي” إلى أن المراكز الانتخابية شهدت اقبالاً كبيراً منذ الصباح الباكر في ظل حالة وطنية تؤكد وحدة السوريين لبناء وحماية وطنهم.

رئيس مركز كلية الهندسة المدنية بجامعة البعث الدكتور وسيم موسى قال: إن جامعة البعث بعامليها وطلابها يعيشون يوماً وطنياً حقيقيا من خلال ممارستهم حقهم وواجبهم الوطني.

الدكتور توفيق هولا رئيس مركز كلية الطب البشري بجامعة البعث قال: إن إقبال المواطنين من طلبة وعاملين ومن خارج الجامعة يؤكد أن الشعب السوري شعب حي وقوي وصامد في وجه كل ما تعرض له خلال الحرب القاسية حيث يعبر الناخبون عن حريتهم في اختيار مرشحيهم الذين يجدون فيهم الكفاءة والقدرة على تحمل المسؤولية.

وفي قرى الريف الشرقي للمحافظة أكد عبد السلام الأعتر رئيس المركز الانتخابي في قرية الريان أن أهالي القرية توافدوا منذ الصباح الباكر لممارسة حقهم وواجبهم الانتخابي عبر مركزين انتخابيين موجودين في المدرسة الابتدائية والمركز الثقافي بالقرية لافتاً إلى الحالة الديمقراطية التي تعيشها سورية وتتجسد اليوم بشكل حقيقي من خلال اختيار من يمثل المواطنين في مجالس الإدارة المحلية.

وكانت محافظة حمص أنهت تجهيز 550 مركزاً انتخابياً وتوزيع الصناديق عليها مع مستلزمات العملية الانتخابية حيث بلغ عدد المرشحين 4486 مرشحا يتنافسون على 1636 مقعدا موزعين على مجلس محافظة حمص ومدينتها ومجالس المدن والبلدان والبلديات .

انظر ايضاً

المطران حنا: القدس المحتلة عاصمة فلسطين رغم المؤامرات

القدس المحتلة-سانا أكد رئيس أساقفة سبسطية للروم الأرثوذكس المطران عطا الله حنا أن القدس المحتلة …