الشريط الأخباري

صيانة وإعادة تأهيل 9 مراكز صحية في حماة ومشاريع جديدة قريبا

حماة-سانا

تسعى مديرية صحة حماة الى تحسين الواقع الصحي في المحافظة عبر تأهيل وتطوير المؤسسات الصحية القائمة ورفدها ببعض التجهيزات وترميم المراكز والمشافي المتضررة بفعل الإرهاب وسط صعوبات يقول القائمون على القطاع الصحي انهم يعملون على تجاوزها.

وسجل العام الجاري تأهيل /5/ مراكز صحية في كفربهم وخنيفس وقمحانة وطيبة الإمام ومصياف وكذلك مدرسة التمريض وقسم أمراض اللثة في العيادات الشاملة في حماة حسب رئيس دائرة التخطيط وتقانة المعلومات في صحة حماة الدكتور أنس العاصي.

وفي تصريح لـ سانا الصحية كشف العاصي عن خطة لتأهيل بعض مراكز منطقة مصياف والبداية مع مركز جب رملة.

وتستكمل صحة حماة كما أشار مسؤول التخطيط بعض المشاريع منها تأهيل أقسام ضمن مشفى السقيلبية وترميم مدخل الإسعاف في مشفى سلمية الوطني بعد صيانة جهاز تخطيط السمع وتأمين جهازي إيكو دوبلر وتخطيط قلب وماموغرافي لتصوير الثدي وتجهيزات لغرف العمليات.

وفيما يخص إعادة تأهيل المراكز الصحية المتضررة بفعل الإرهاب بين العاصي انه تم إنهاء ترميم الأقسام المتضررة في مشفيي سلمية والسقيلبية ورفدهما ببعض التجهيزات وكذلك مراكز السقيلبية ومعردس والشيحة والربيعة.

ولفت مسؤول التخطيط إلى المباشرة بتأهيل مركز صوران الصحي ودراسة الأضرار التي لحقت بمشفى صوران الوطني وتقييمها تمهيداً لإدراجها في خطة إعادة الإعمار.

وتواجه صحة حماة بعض الصعوبات في تنفيذ مشاريعها حسب العاصي منها صيانة بعض التجهيزات الطبية نتيجة الإجراءات الاقتصادية أحادية الجانب المفروضة على سورية وهي “ما تسعى لتجاوزها بالتعاون مع وزارة الصحة ومحافظة حماة”.

سالم الحسين