الشريط الأخباري

فرقة شارلي شابلن ترسم الضحكات على وجوه الأطفال في معرض دمشق الدولي

دمشق-سانا

صدحت ضحكات الصغار في أرجاء مسرح الأطفال بمعرض دمشق الدولي الـ 60 لتعكس تفاعلهم مع العروض التي قدمت اليوم وهي شارلي شابلن وأصدقاؤه في السيرك وسعيد وعنيد.

الفنان نزار البدين الذي عرفه الأطفال على مدى ربع قرن بشخصية شابلن أو أسطورة الفن عبر العصور كما يصفه البدين قدم وفرقته عرضا على مدى ساعة مستعينا بإمكاناته العالية في التقليد وأداء الحركات والتمثيل التفاعلي ليرسم الابتسامة على وجوه الأطفال مع استخدام الغناء لدعم فكرة العرض عبر وضع كلمات عربية لأغان عالمية شهيرة.

وأوضح البدين في تصريح لـ سانا أن الأطفال الذين لم يشاهدوا شابلن أو يعاصروه تجذبهم هذه الشخصية التي يعمل على استحضارها بعكازته وبذته البيضاء والسوداء وحذائه العريض وحركاته السريعة فيشعرون أنه قريب منهم ومن عالمهم متمنيا المزيد من الاهتمام بمسرح الأطفال لأنه الوسيلة الأفضل لتنشئتهم والارتقاء بوعيهم.

كما قدمت فرقة جدو أسامة مسرحية “سعيد وعنيد” من بطولة الفنانين صبري الملط وسمير الشماط.

 

انظر ايضاً

معرض دمشق الدولي يمضي دون تسجيل أي واقعة أمنية.. عناصر الشرطة ينهون مهمتهم بنجاح

دمشق-سانا في أقل من عشر دقائق كان ثلاثة أطفال أصغرهم طفلة عمرها سنتان يجلسون في …