الشريط الأخباري

الجناح الزراعي في معرض دمشق الدولي نافذة للتعريف بالمنتج السوري

دمشق-سانا

تنوعت معروضات جناح وزارة الزراعة في معرض دمشق الدولي بدورته الستين بين منتوجات محلية للأسواق الداخلية وأخرى معدة للتصدير للخارج فكانت خير مثال على المنتج الزراعي السوري القادر على المنافسة بقوة في الأسواق الخارجية.

ويضم الجناح العديد من المنتجات الزراعية من خضار وفواكه طازجة ومجففة وبقوليات وأنواع الأقماح السورية والأقطان والنباتات العشبية الطبية والثروة السمكية ودودة القز.

وفي تصريح لمندوبة سانا بين مدير الاقتصاد الزراعي مهند الأصفر أن الزراعة من إحدى الركائز الأساسية للاقتصاد الوطني والمنتجات السورية تتميز بجودتها وتنوعها وهذا يساعد بزيادة الطلب لتصديرها للخارج مشيرا إلى أن معرض دمشق الدولي رسالة للعالم أجمع بأن سورية تعافت وأن الاقتصاد السوري قادر ومتين ومازالت عجلة إنتاجه تدور رغم كل الصعوبات التي واجهته.

وأضاف الأصفر إن هذا المعرض نافذة للتعريف بالمنتج السوري ذي الجودة العالية وملتقى اقتصادي حقيقي خلاق للفرص والشراكات الاستثمارية وخاصةً في ظل الظروف الراهنة لسورية.

وأشار الأصفر إلى أن المعرض يستوعب كل النشاطات الزراعية والتصنيع الزراعي بمساحة 2400 متر مربع ومشاركة 45 شركة سورية وأجنبية بـ71 ستاندا إضافة للجناح الوطني الذي تعرض فيه الوزارة كل نشاطاتها لجهة الإنتاج الحيواني والنباتي بمساحة 150مترا مربعا إضافة إلى وجود الشركات العاملة في مجال تأمين مستلزمات الإنتاج الزراعي وشركات الاستيراد والتصدير والصناعات الغذائية والأدوية البيطرية والأسمدة واللقاحات والجرارات الزراعية وغيرها من مستلزمات العملية الإنتاجية الزراعية بشقيها النباتي والحيواني.

وأوضح الأصفر أنه ضمن الجناح تم عرض أهم منتجات المرأة الريفية والبحوث العلمية الزراعية والري الحديث والمنتجات الحيوانية إضافة إلى المنتجات الزراعية والغذائية والمشاتل الزراعية والمعرض الزراعي الدولي سياتكس في نسخته التاسعة.‏

وأكد الأصفر أن هناك العديد من العقود التصديرية ابرمت مع دول خارجية وعربية لتصدير الخضار والفواكه السورية.

وتضمن جناح الوزارة أن المعرض الأول للزراعة التصديرية الذي سلط الضوء على الكثير من المنتجات الزراعية واقتصرت المشاركة فيه على المصدرين من أصحاب الخبرة بالفرز والتوضيب للمحافظة على البصمة السورية في تصدير المنتج الزراعي.

بدوره أوضح محمد مارديني أحد المشرفين على جناح البحوث العلمية الزراعية أنه تم عرض بعض الأصناف المحسنة ونتائج التجارب العلمية ضمن أجنحة الهيئة مبينا أن الهيئة تشارك في معرض دمشق الدولي بالعديد من المنتجات الزراعية والغذائية التي تشتهر بها سورية بهدف الترويج لهذه المنتجات.

وأشار مارديني إلى أن الجناح يضم أصنافا من التفاح تم اعتمادها لتصنيع “دبس التفاح” الذي يساعد المزارع على تلافي الفاقد المتضرر بفعل عديد من عوامل الطبيعة وأصناف القطن السوري المحسن الملونة طبيعيا وأصناف من الرز الهوائي وهو صنف أدخل حديثا تتم زراعته في المناطق الساحلية إضافة إلى أصناف متعددة من النباتات العشبية الطبية ومستخلصات الزيوت الطبية والعطرية ومحاصيل الحبوب القمحية والبقوليات التي تتمتع بمواصفات إنتاجية عالية بنوعية منافسة.

بشرى برهوم ورحاب علي