الشريط الأخباري

جناح الخيول العربية الأصيلة بمعرض دمشق الدولي…أصالة الماضي تمتزج بالحاضر

دمشق-سانا

امتزجت أصالة الماضي وتاريخه العريق بالحاضر المشرق في جناح الخيول العربية الأصيلة بمعرض دمشق الدولي في دورته الستين الذي حظي بحظ كبير من الزوار.

وجسد الجناح بيئة تراثية بكامل مفرداتها صورت الواقع الذي ارتبط بنشأة الجواد العربي الأصيل المعروف بقوته وصفاته الفريدة التي تميزه عن جميع خيول العالم وفي مقدمتها صفات الجمال والقوة .

وفي تصريح لـ سانا قال مدير مكتب الخيول العربية بوزارة الزراعة والإصلاح الزراعي المهندس غياث الشايب: “قدمنا الجواد العربي في المعرض لنسلط الضوء على أهميته كثروة وطنية مهمة ضاربة جذورها في عمق التاريخ من خلال عرض عدد من الخيول ذات السلالات النادرة وتعريف الزائرين بها وكيف تم توثيقها”.

وأشار الشايب إلى أن القائمين على الجناح لاحظوا تعطشاً كبيراً من قبل الزائرين للبحث في أدق التفاصيل المتعلقة بالجواد العربي والبيئة التراثية المرتبطة به لافتاً إلى أن المعرض أتاح الفرصة لتوسيع قاعدة المهتمين بالجواد العربي السوري وهي خطوة مهمة لتطويره من خلال زيادة عدد المهتمين به وتوفير فرصة اقتنائه وبالتالي التوسع في تربيته وإنتاج المزيد من السلالات النادرة.

وانتسبت سورية إلى منظمة الجواد العربي الأصيل عام 1989 وأصدرت كتاب الأنساب الأول للخيول العربية الأصيلة عام 1990 واستمرت في هذه الإصدارات بانتظام حتى عامنا الحالي.

انظر ايضاً

العرض الوطني السابع لجمال الخيول العربية الأصيلة