الشريط الأخباري

موسكو: نحذر واشنطن وحلفاءها من اتخاذ خطوات خطيرة جديدة في سورية

موسكو-سانا

حذرت وزارة الخارجية الروسية الولايات المتحدة وحلفاءها من اتخاذ “خطوات خطيرة جديدة” في سورية بذريعة اتهام الدولة السورية باستخدام الكيميائي في إدلب.

وردا على سؤال لوسائل الإعلام حول التهديدات الأمريكية بذريعة هجوم كيميائي محتمل قالت المتحدثة باسم الوزارة ماريا زاخاروفا اليوم “نحذر الولايات المتحدة وحلفاءها من خطوات خطيرة جديدة في سورية”.

ولفتت زاخاروفا إلى أن الأمانة الفنية لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية أكدت مرارا وتكرارا التخلص الكامل من الأسلحة الكيميائية في سورية تحت الرقابة الدولية وقالت “على الرغم من هذه الحقيقة تم إطلاق موجة من الاتهامات والتهديدات مرة أخرى ضد دمشق فيما يتعلق بالنوايا المفترضة لاستخدام المواد الكيميائية في إدلب”.

وأوضحت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية أن بعثة روسيا لدى الأمم المتحدة طالبت الجانب الأمريكي بتقديم أي معلومات لديه لكن “مر أسبوع تقريبا بيد أنه لم تصل أي معلومات أو طلبات إلى منظمة حظر الأسلحة الكيميائية الأمر الذي يثبت مرة أخرى النوايا الحقيقية “للترويكا” الغربية التي تستند على ما يبدو في هذه الحالة إلى اعتبارات النظام المناهض للقانون”.

وكشفت وزارة الدفاع الروسية في وقت سابق اليوم عن معلومات موثوقة تؤكد بدء المجموعات الإرهابية تصوير مشاهد لهجوم كيميائي مفبرك في مدينة جسر الشغور بريف إدلب لاتهام الجيش السوري بارتكابه.

وكانت سورية وجهت قبل أيام رسالة رسمية إلى أعضاء مجلس الأمن تتضمن معلومات دقيقة وعالية المصداقية حول تحضيرات المجموعات الإرهابية في إدلب وريفي اللاذقية وحلب لاستخدام المواد الكيميائية السامة ضد المدنيين وعلى نطاق واسع بهدف عرقلة العملية العسكرية ضد الإرهاب في تلك المناطق.

انظر ايضاً

إيران ترحب بالاتفاق حول إدلب

طهران-سانا رحبت وزارة الخارجية الإيرانية بالاتفاق حول إدلب الذي أعلن التوصل إليه في مدينة سوتشي …