مطالبات بوضع حد لانتهاكات الاحتلال بحق الأسرى والصحفيين

القدس المحتلة-سانا

طالبت هيئة شؤون الأسرى والمحررين بوضع حد لاعتداءات وانتهاكات سلطات الاحتلال الإسرائيلي ووقف سياسة الاعتقال التي تمارسها بحق الصحفيين الفلسطينيين.

وأكدت الهيئة في بيان صحفي نقلته وكالة وفا الفلسطينية للانباء اليوم أن مواصلة اعتقال الصحفيين تهدف إلى تكميم الأفواه لإخفاء حقيقة جرائم الاحتلال البشعة وتقييد حريتهم في أداء واجبهم الوطني.

وأشارت الهيئة إلى أن عدد الصحفيين المعتقلين في سجون الاحتلال الإسرائيلي وصل إلى 21 يقبعون بظروف حياتية صعبة ومنافية للقيم والشروط الدولية وحقوق الإنسان داعية المجتمع الدولي إلى الضغط على سلطات الاحتلال لتطبيق قرارات مجلس الأمن التي تضمن توفير الحماية للصحفيين.

إلى ذلك قال مدير مؤسسة “مهجة القدس” للشهداء والأسرى ياسر صالح في تصريح لمراسل سانا.. إن 430 أسيرا في سجون الاحتلال يقضون عقوبة “الاعتقال الإداري” بينهم ثلاثة أطفال يعيشون ظروفا مأساوية سواء كان ذلك بالاستجواب أو بالمنع من الزيارات والإهمال الطبي.

وأكد صالح أن 350 طفلا يقبعون حاليا في سجون الاحتلال يتعرضون لكل أنواع الانتهاكات الجسدية ويحرمون من التواصل مع ذويهم في انتهاك لحقوق الطفل ولكل المواثيق الدولية المتعلقة بالأطفال.

واعتقلت سلطات الاحتلال الاسرائيلي خلال الشهر الماضي أكثر من 4000 فلسطيني في مناطق متفرقة.

انظر ايضاً

مطالبات فلسطينية بالإفراج عن الأسرى المرضى

القدس المحتلة-سانا طالبت مؤسسات الأسرى الفلسطينية المجتمع الدولي بالتدخل العاجل والضغط على الاحتلال الإسرائيلي لتسليم …