الشريط الأخباري
عــاجــل الجعفري: سورية ترحب بأي مبادرة تحقن دماء السوريين وتسهم في إعادة الأمان إلى أي بقعة ضربها الإرهاب وهي ماضية في حربها على الإرهاب حتى تحرير آخر شبر من أراضيها سواء بالعمليات العسكرية أو المصالحات

الرئيس الأسد يصدر مرسوما يعفي الشهداء والمصابين بعجز كلي من الديون المترتبة بذمتهم من قروض ذوي الدخل المحدود بما لا يزيد على مليون ليرة

دمشق-سانا

أصدر السيد الرئيس بشار الأسد اليوم مرسوما يقضي بإعفاء الشهداء والمصابين بعجز كلي بنسبة 80 بالمئة فما فوق من الديون المترتبة بذمتهم من قروض ذوي الدخل المحدود لدى المصارف العامة بما لا يزيد على مليون ليرة سورية.

ونص المرسوم على إعفاء الشهداء والمصابين نتيجة الحرب أو العمليات الحربية أو على أيدي عناصر ارهابية أو معادية بعجز كلي بنسبة 80 بالمئة فما فوق من العسكريين في الجيش والقوات المسلحة المشمولين بأحكام المرسوم التشريعي رقم 18 لعام 2003 وتعديلاته الحاصلين على قروض ذوي الدخل المحدود لدى المصارف العامة من تسديد ما لا يزيد على مليون ليرة سورية من كتلة الديون المترتبة بذمتهم على هذه القروض.

وفي تصريح لـ سانا أوضح وزير المالية الدكتور مأمون حمدان أن العبء المالي الذي يترتب على هذا المرسوم يقدر بأكثر من مليار ليرة سورية تتحمله كل من الخزينة العامة من جهة والمصارف العامة لتقوم بدورها الوطني والإنساني والاجتماعي لافتا إلى أن العمل بهذا المرسوم التشريعي يكون لمدة سنة من تاريخ صدوره.

واعتبر الوزير حمدان أن هذا المرسوم مكرمة من السيد الرئيس تضاف للمكرمات التي سبقتها لشهداء الوطن ومصابي الحرب مبينا أن المرسوم يعفي الشهداء والمصابين نتيجة الحرب أو العمليات الحربية أو على أيدي عصابات إرهابية أو معادية بعجز كلي بنسبة 80 بالمئة فما فوق من العسكريين في الجيش والقوات المسلحة والمشمولين بأحكام المرسوم التشريعي رقم 18 لعام 2003 وتعديلاته الحاصلين على قروض ذوى الدخل المحدود لدى المصارف العامة من تسديد ما لا يزيد على مليون ليرة سورية من كتلة الديون المترتبة بذمة كل منهم.

انظر ايضاً

الرئيس الأسد يستقبل رئيس جمهورية أبخازيا