اكتشاف علامات في سيبيريا وألاسكا تدل على كارثة مستقبلية

واشنطن-سانا

كشف علماء وكالة الفضاء الأمريكية ناسا أن ذوبان الجليد الأزلي في سيبيريا وألاسكا خلال موسم الحر يتسارع بسبب تكون بحيرات التضاريس الحرارية نتيجة ذوبان الجليد الأزلي في عمق الأرض.

ونقل الموقع الإلكتروني ساينس أليرت المتخصص في الأبحاث العلمية والتكنولوجيا عن العلماء قولهم “إن تكون هذه البحيرات يخل بالتوازن الحراري لأن المياه تعمل على رفع حرارة التربة ما يؤدي إلى ظهور رد فعل يزيد من ذوبان الجليد في موسم الحر”.

وأوضح العلماء أن تشكل التضاريس الحرارية يسبب أيضا زيادة في انبعاث غاز ثاني أوكسيد الكربون الموجود في الجليد بنسبة 125 إلى 190 بالمئة مقارنة بكميته التي تنبعث في ظروف ذوبانه تدريجيا مشيرين إلى أن هذه النتائج تدل على ضرورة إجراء تعديلات في نماذج التغيرات المناخية الحالية من أجل تقييم صحيح لنتائج تأثير الاحتباس الحراري وارتفاع درجات الحرارة في العالم.

وكان علماء الجامعة الحرة في أمستردام بهولندا أعلنوا أن ذوبان الجليد الأزلي يمكن أن يسبب زيادة في حجم غاز ثاني أكسيد الكربون المنبعث إلى الجو ما سيؤدي إلى زيادة سرعة ارتفاع درجة حرارة الهواء وزيادة الظواهر الكارثية المرتبطة به مثل الجفاف والفيضانات.

انظر ايضاً

ارتفاع عدد ضحايا حادث منجم فحم في سيبيريا

موسكو-سانا ارتفع عدد ضحايا حادث منجم ليستفياجنايا للفحم في منطقة سيبيريا شرقي روسيا إلى 52 …