وزير الأوقاف: شعبنا يبقى قادرا على تجاوز المحن والقضاء على كل مؤامرة تحاك ضد بلاده

دمشق-سانا

أكد وزير الأوقاف الدكتور محمد عبد الستار السيد أن عيد الأضحى المبارك هو الملتقى الإسلامي الذي يجمع الأمة الإسلامية على قلب واحد رغم أن حجاج سورية حرموا هذا العام أيضاً من أداء فريضة الحج بقرار سياسي مجحف من الوهابية السعودية.

وقال الوزير السيد في كلمة متلفزة بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك “إن شعبنا الذي ينبض قلبه بحب الوطن يبقى قادرا على تجاوز المحن والقضاء على كل مؤامرة تحاك ضد بلاده وأمنه واستقراره وتهدف إلى النيل من وطنه وإيمانه بعقيدته”.

وعبر الوزير السيد عن الأسف لما يقوم به أعداء سورية من تحريف لكلام الرسول المصطفى قائلا “لقد حرفوا دينك وبدلوه وغيروه فقد أردته ديناً حنيفاً يصون النفس البشرية ويعلي قدرها ويسمو بمنزلتها وأرادوه ديناً عنيفاً للقتل والإجرام وإهدار النفس البشرية وانتهاك حرمة الدماء ومد اليد للعدو الصهيوني والأجنبي” في إشارة إلى ما يقوم به أعداء سورية ومن بينهم مشايخ الخليج من دعم للإرهاب وتشجيع على القتل وتحالف علني مع العدو الصهيوني.

وأشار الوزير السيد إلى أن عيد الأضحى المبارك الذي يتوج مناسك الحج هو عيد يرمز إلى التضحية والصبر والفداء ويوحي بالصمود والإيمان وبهذا العام يتزامن مع مواسم الانتصارات المتتالية للجيش العربي السوري على العدوان والإرهاب.

ودعا وزير الاوقاف الله أن يحفظ سورية من كل سوء وأن تزول الغمة التي لحقت بها وأن تستعيد أمتنا مقدساتها المسلوبة في فلسطين المحتلة وأن يوفق ويحفظ بعنايته السيد الرئيس بشار الأسد.

انظر ايضاً

خصوصية للعيد في ريف درعا الشرقي… أهالي غصم ينعمون بالأمان بفضل بواسل الجيش-فيديو

درعا-سانا لعيد الأضحى المبارك في ريف درعا الشرقي هذا العام خصوصية تميزه عن الأعوام السابقة …