الشريط الأخباري

بيسكوف: بوتين وميركل ركزا خلال قمتهما على عودة المهجرين إلى سورية

موسكو-سانا

أعلن المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والمستشارة الألمانية انجيلا ميركل بحثا خلال قمتهما أمس الأول الوضع في سورية وتم ايلاء اهتمام خاص لعودة المهجرين السوريين إلى وطنهم وتقديم المساعدة في ذلك.

وقال بيسكوف للصحفيين اليوم: “جرى تبادل مفصل للآراء حيث تحدث بوتين عن الخطوات التي تتخذها موسكو بشأن عودة المهجرين السوريين إلى بلدهم والتقدم التدريجي لهذه العملية واكتسابها زخما كبيرا”.

وفيما يتعلق بالأعداد لقمة قادة الدول الضامنة روسيا وإيران والنظام التركي قال بيسكوف: إن هذه المسالة قيد التحضير حاليا وسنصدر بيانا حول ذلك بمجرد الحصول على جميع الموافقات لأن هذه مسالة عمل ثلاثي ولا يجب التسرع هنا.

وكان نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف قال أمس: “إن ممثلى البلدان الضامنة حول سورية سيلتقون فى الثلث الأول من أيلول القادم مع المبعوث الدولى الخاص إلى سورية ستافان دى ميستورا فى جنيف”.

وردا على سؤال بشان إلغاء قمة حول سورية بمشاركة روسيا وألمانيا وفرنسا والنظام التركي قال بيسكوف: “لا يمكنني تأكيد ذلك.. لا يمكنك إلغاء ما لم يكن مخططا ومتفقاً عليه ..لا لن يكون هناك مثل هذا الاجتماع لأنه لم يتم الاتفاق عليه وبالتالي لا يوجد شيء ليتم إلغاؤه”.

إلى ذلك أكد بيسكوف رغبة بوتين بإخراج العلاقات الروسية الأمريكية من أزمتها العميقة وقال: إن الرئيس الروسي أكد بنفسه هذا الأمر مرارا وما زال هذا التوجه قائما لديه لكن وفي نفس الوقت فإن أحدا في روسيا لن يعلن الحداد في حال لم نلق معاملة بالمثل في هذه المسألة من قبل واشنطن.

وشدد بيسكوف على أن العقوبات الأمريكية على روسيا تمثل استمرارا للتصرفات الأمريكية غير الودية وغير القانونية مشيرا إلى أنها ستضر بمجمل التجارة الدولية.

وأضاف إن موسكو سترد على العقوبات الأمريكية حالما يتم إعلانها رسميا وذلك انطلاقا من مصالحنا القومية.

انظر ايضاً

الرئيس الأسد يستقبل أعضاء المكتب التنفيذي لاتحاد المهندسين الزراعيين العرب