الشريط الأخباري

المجلس المركزي الفلسطيني: الإدارة الأمريكية شريك لحكومة الاحتلال

القدس المحتلة-سانا

أكد المجلس المركزي لمنظمة التحرير الفلسطينية استمرار قطع العلاقات مع الإدارة الأمريكية لحين تراجعها عن قراراتها غير القانونية بشأن اعتبارها القدس عاصمة لكيان الاحتلال الإسرائيلي ونقل سفارتها إليها.

وشدد المجلس في بيان صدر في ختام أعمال دورته التاسعة والعشرين أوردته وكالة وفا الفلسطينية للأنباء على أن الإدارة الأمريكية شريك لحكومة الاحتلال الإسرائيلي وجزء من المشكلة وليست جزءاً من الحل مؤكدا استمرار الموقف الرافض لما يسمى “صفقة القرن” ومواجهتها بكل السبل الممكنة وإحباطها.

وأعرب المجلس عن الرفض الكامل للمخططات المشبوهة الهادفة إلى فصل قطاع غزة عن الضفة الغربية محذرا من أن اقتراح مخططات خارج حدود أراضي فلسطين المحتلة يرمي إلى “تكريس تدمير المشروع الوطني وتصفية القضية الفلسطينية”.

 

انظر ايضاً

المجلس المركزي الفلسطيني: الفترة الانتقالية لاتفاقات أوسلو انتهت

القدس المحتلة-سانا أعلن المجلس المركزي لمنظمة التحرير الفلسطينية أن الفترة الانتقالية التي نتجت عن اتفاقات …