الشريط الأخباري

مجلس الأمن يدعو إلى تحقيق نزيه باستهداف تحالف العدوان السعودي حافلة تقل أطفالا في اليمن

نيويورك-سانا

دعا مجلس الأمن الدولي اليوم إلى “تحقيق نزيه وشفاف” في استهداف تحالف العدوان السعودي حافلة تقل أطفالا في محافظة صعدة اليمنية راح ضحيته عشرات القتلى والجرحى.

ونقلت رويترز عن مندوبة بريطانيا لدى الأمم المتحدة كارين بيرس التي تتولى بلادها رئاسة المجلس للشهر الحالي قولها أن “أعضاء المجلس عبروا عن قلقهم البالغ من هذه الهجمات وغيرها مما حدث في الآونة الأخيرة باليمن.. ودعوا إلى تحقيق نزيه وشفاف”.

وعقد مجلس الأمن الدولي اليوم جلسة مغلقة لمناقشة المجزرة التي ارتكبها تحالف العدوان السعودي في صعدة.

وأشار دبلوماسيون إلى أن هذه الجلسة جاءت بناء على طلب كل من بوليفيا وهولندا وبيرو وبولندا والسويد وهي دول غير دائمة العضوية في المجلس.

وأدان الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس في وقت سابق هذه المجزرة داعيا إلى التحقيق السريع والمستقل كما دعت وزارة الخارجية الروسية إلى اجراء تحقيق دقيق وشامل ومحاسبة المسؤولين عن المجازر المرتكبة بحق الشعب اليمني.

وزير بريطاني يدعو إلى تحقيق حول المجزرة التي ارتكبها تحالف نظام بني سعود ضد حافلة تقل أطفالا باليمن

دعا وزير الدولة البريطاني لشؤون الشرق الأوسط أليستير برت اليوم إلى فتح تحقيق شفاف في الاعتداء الذي ارتكبه تحالف العدوان الذي يقوده النظام السعودي واستهدف حافلة تقل أطفالا في محافظة صعدة اليمنية ما أدى إلى عشرات القتلى والجرحى.

وارتكب تحالف العدوان الذي يقوده النظام السعودي مجزرة مروعة أمس باستهدافه حافلة تقل أطفالا في سوق ضحيان بصعدة أدت إلى مقتل 51 شخصا وإصابة 79 آخرين أغلبيتهم من الأطفال.

ونقلت رويترز عن برت قوله على موقع التواصل الاجتماعي تويتر “نشعر بقلق بالغ بشأن تقارير عن هجوم الأمس في صعدة باليمن ما أدى إلى مقتل عدد كبير من الأطفال.. لا بد من إجراء تحقيق شفاف”.

ويقود النظام السعودي عدوانا على اليمن منذ الـ 26 من أذار عام “2015” يستخدم فيه أسلحة أمريكية محرمة دوليا ارتكب عبرها سلسلة مجازر إضافة إلى فرضه حصارا بريا وبحريا وجويا على اليمنيين ومنع وصول أي مساعدات غذائية وطبية إليهم مخلفا عشرات آلاف الضحايا المدنيين ودمارا هائلا في المرافق العامة والبنى التحتية والممتلكات العامة والخاصة وتدهور الأوضاع الاقتصادية والمعيشية في البلاد.

انظر ايضاً

كلمة وفد سورية الدائم لدى الأمم المتحدة خلال جلسة لمجلس الأمن حول الوضع الإنساني في سورية