الشريط الأخباري

هبوط الليرة التركية إلى أدنى مستوياتها التاريخية

انقرة – سانا

هبطت الليرة التركية مقابل الدولار اليوم إلى أدنى مستوياتها التاريخية على خلفية الأزمة الدبلوماسية بين أنقرة وواشنطن ومخاوف من احتمال انعكاس ذلك على المصارف الأوروبية العاملة في تركيا.

ووفقا لوكالة الصحافة الفرنسية فقد سجلت الليرة التركية اليوم هبوطا حادا بنسبة 19 بالمئة في يوم واحد مقابل الدولار بعد إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مضاعفة الرسوم الجمركية على الصلب والألمنيوم المستوردين من تركيا.

وتم التداول بالعملة المحلية بمستوى 6115ر6 ليرات للدولار الواحد في الساعة 35ر13 بتوقيت غرينتش بعدما وصلت إلى 87ر6 ليرات للدولار إثر إعلان ترامب

مضاعفة الرسوم.

وتراجعت الليرة التركية في وقت سابق الى أكثر من 6 بالمئة أمام العملة الأمريكية مسجلة 9ر5 ليرات مقابل الدولار.

وذكرت صحيفة “فايننشال تايمز” في مقالة لها نشرت اليوم أن البنك المركزي الأوروبي يخشى من احتمال انكشاف بعض المصارف الأوروبية التي تملك حضورا قويا في تركيا على الأزمة النقدية التي يشهدها هذا البلد.

وفقدت الليرة نحو ثلث قيمتها منذ بداية العام الحالي بفعل مخاوف من احكام رئيس النظام التركي رجب طيب أردوغان سيطرته على السياسة النقدية إلى جانب الخلاف المتصاعد بين تركيا والولايات المتحدة في الآونة الأخيرة.

وشهد النمو الاقتصادي في تركيا تراجعا ملحوظا وانخفض سعر صرف الليرة التركية بسبب فضائح الفساد والرشاوى التي تورط فيها أردوغان ووزراء ومقربون منه والتي أدت إلى انخفاض ثقة المستثمرين بتركيا وتراجع الاستثمارات.