موسكو: العقوبات الأمريكية الجديدة على بيونغ يانغ مرفوضة

موسكو-سانا

أعلنت روسيا اليوم رفضها العقوبات الأمريكية الجديدة على كوريا الديمقراطية مؤكدة أنها أمر غير بناء.

وجاء فى بيان لوزارة الخارجية الروسية نقلته وكالة سبوتنيك “إن العقوبات الأمريكية الجديدة تتعارض مع منطق انفراج التوتر حول بيونغ يانغ وهذا المسار غير البناء مرفوض”.

وأضاف البيان: “واشنطن تحاول الحفاظ على أقصى قدر من الضغط على بيونغ يانغ لأطول فترة ممكنة حتى الوصول إلى انتهاء عملية نزع السلاح النووى وهو أمر غير بناء”.

وأكدت أن العقوبات الأمريكية الجديدة لا تساعد على تعافى مناخ العلاقات الروسية الأمريكية.

وكانت الولايات المتحدة وكوريا الديمقراطية توصلتا في حزيران الماضى إلى اتفاق يقضي بإنهاء برنامج كوريا الديمقراطية النووي مقابل إجراءات أمريكية لإظهار حسن النوايا غير أن وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو مارس ضغوطا على دول جنوب شرق آسيا خلال اجتماع إقليمي في سنغافورة لإبقاء العقوبات على بيونغ يانغ .

وفي السياق ذاته أعلنت الخارجية الروسية أن موسكو حالت دون تمرير طلب أمريكي أمام مجلس الأمن الدولي يقضي بتوسيع العقوبات الدولية على كوريا الديمقراطية لتطول شخصا واحدا وعددا من الشركات والكيانات القانونية بما في ذلك المصرف التجاري الروسي أغروسيوز بدعوى ارتكاب أنشطة غير قانونية من خلال “انتهاك نظام العقوبات المعمول به فيما يتعلق بهذا البلد”.

وأضافت الوزارة: “إن الأدلة التي قدمها الأمريكيون لدعم اقتراحهم غير مقنعة تماما ورفضنا لها يأتي ردا على أساليب الضغط التي باتت متبعة بشكل واسع في عمل مجلس الأمن وهيئاته الفرعية من قبل وفد الولايات المتحدة الذي يحاول في الوقت المستقطع الضغط من أجل الخروج بقرارات مقبولة له دون مراعاة رأي الأعضاء الآخرين.

وتابعت الوزارة ..نشهد نزعة أمريكية لفرض تقديس القيود أحادية الجانب التي فرضوها للتو بموجب ذرائع مختلقة وذلك باستخدام سلطة لجنة مجلس الأمن الدولي رقم 1718.

وأردفت الوزارة “إن هذا النهج المدمر لحل مشاكل شبه الجزيرة الكورية يثير الرفض الشديد لدينا” .

 

انظر ايضاً

موسكو: العقوبات الأمريكية تهدد معاهدة حظر الأسلحة الكيميائية

موسكو-سانا أعلنت وزارة الخارجية الروسية اليوم أن العقوبات الأمريكية ضد روسيا التي تستند إلى مزاعم …