الجيش يمهد ناريا باتجاه تحصينات إرهابيي “داعش” بمحيط قرية تسيل وتل الجموع في حوض اليرموك.. تحرير 21 قرية وبلدة بريفي القنيطرة ودرعا

درعا والقنيطرة-سانا

واصلت وحدات الجيش العربي السوري العاملة في درعا عملياتها على أوكار وتحصينات إرهابيي تنظيم “داعش” في منطقة حوض اليرموك أقصى جنوب غرب درعا باتجاه منطقة الجولان المحتل.

وأفاد مراسل “سانا” الحربي من ريف درعا الغربي أن وحدات من الجيش نفذت ضربات بسلاح المدفعية وراجمات الصواريخ على نقاط تحصن إرهابيي “داعش” ومحاور تسللهم وبؤرهم في محيط قرية تسيل وتل الجموع في منطقة حوض اليرموك لكسر خطوطهم الأولى تمهيدا لتقدم وحدات الاقتحام لتطهير المنطقة من الإرهابيين والسيطرة على تل الجموع الاستراتيجي.

ولفت المراسل إلى أن طبيعة المنطقة الزراعية وانتشار بساتين الزيتون والأشجار الحراجية على جانبي الطرقات الرئيسية والزراعية والمسطحات المائية تفرض على الوحدات المقاتلة تكتيكات خاصة في عملياتها ضد الإرهابيين الذين اتخذوا من المنطقة وتلالها حصونا طبيعية للتخفي والتنقل مبينا أن الصليات الصاروخية والرمايات الدقيقة بقذائف المدفعية أدت إلى تدمير نقاط محصنة وأوكار وعتاد حربي للإرهابيين.

ودمر سلاح الجو أمس تحصينات لإرهابيي “داعش” في تل الجموع ومحيطه وكبدهم خسائر بالأفراد والعتاد.

تحرير 21 قرية وبلدة بريفي القنيطرة ودرعا 

وفي وقت سابق أعلن مصدر عسكري تحرير 21 قرية وبلدة خلال العمليات العسكرية المستمرة على تجمعات وأوكار التنظيمات الإرهابية في المنطقة الجنوبية على جانبي الحدود الادارية لمحافظتي درعا والقنيطرة بعد تكبيد الإرهابيين خسائر بالأفراد والعتاد.

وأفاد المصدر في تصريح لـ سانا بأن وحدات من الجيش العربي السوري تتابع عملياتها القتالية في المنطقة الجنوبية ضد تجمعات وتحصينات ونقاط انتشار وتسلل المجموعات الإرهابية وأسفرت خلال الساعات القليلة الماضية عن تحرير 21 قرية وبلدة بريفي درعا والقنيطرة وهي “المهير والرفيد ورسم الحسن والحيران الشمالي والحيران الجنوبي ورسم عزرائيل ورسم البنيان ورسم زعرورة وغدير البستان وأبو قليعة وأبو تينة والمعلقة والجبيلة والمدورة وأبو الخشان وأم اللوقس والمهيوبة والمشيدة والبصة والبكار والبكار الشرقي”.

وبين المصدر أن العمليات أسفرت عن تدمير تحصينات وأوكار للإرهابيين والقضاء على بؤرهم في المنطقة المحررة في الوقت الذي تتابع فيه وحدات الجيش عمليات التثبيت وتمشيط المنطقة لرفع مخلفات الارهابيين حفاظا على حياة المدنيين.

ويواصل عناصر الهندسة في الجيش تمشيط القرى والبلدات التي أعلن الجيش تحريرها أمس الأول وتضم 21 قرية وبلدة ومزرعة وتلة استراتيجية بريف القنيطرة الجنوبي والمنطقة الممتدة بين ريفي القنيطرة ودرعا حيث عثروا أمس على مستودع ادوية ومشفى ميداني من مخلفات الإرهابيين خلال تمشيطهم بلدة نبع الصخر جنوب شرق مدينة القنيطرة بنحو 16 كم.

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency

انظر ايضاً

الجيش يقوم بعمليات تمشيط وتفتيش في بلدة الجيزة بريف درعا

درعا-سانا دخلت وحدات من الجيش العربي السوري اليوم إلى بلدة الجيزة بريف درعا الشرقي بعد …