الشريط الأخباري

لاريجاني: محاولات واشنطن فرض مطالبها عبر الضغوط مصيرها الفشل

طهران-سانا

أكد رئيس مجلس الشورى الإسلامي الإيراني علي لاريجاني أن محاولات الولايات المتحدة فرض مطالبها “غير العقلانية”عن طريق الضغوط الاقتصادية على الشعب الإيراني ستبوء بالفشل.

وقال لاريجاني خلال الجلسة العلنية لمجلس الشورى الإسلامي اليوم إن الولايات المتحدة الأمريكية “تتصور أن بإمكانها فرض مطالبها غير العقلانية على الشعب الإيراني من خلال الضغوط الاقتصادية” مشدداً على أن هذا الشعب صبور ولن يساوم على عزته وكرامته.

وأضاف لاريجاني إن “البلاد تمر بفترة حساسة دولياً وإقليمياً واقتصادياً لم تشهدها طيلة تاريخ ثورتها” مشيراً إلى أن الشعب الإيراني على علم بما أبدته بلاده من تعاون في قبولها خوض مفاوضات نووية رغم العداء الذي كانت الولايات المتحدة أبدته ضدها بعد انتصار الثورة الإسلامية.

وبين لاريجاني أن إيران وافقت على طلب أوروبا عدم الخروج من الاتفاق النووي بعد الانسحاب الأمريكي منه وإطلاقها وعوداً لإيران بالتوصل إلى آليات تخدم مصالحها المحددة في بنود الاتفاق وعلى هذا الأساس خاض المسؤولون الإيرانيون حوارات ثنائية من أجل البقاء في الاتفاق حفاظا على الحالة الاقتصادية والمعيشية للشعب الإيراني.

من جهته كشف قائد الأركان العامة للقوات المسلحة الإيرانية اللواء محمد باقري أنه على الرغم من أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لا يتحدث عن الحرب إنما هناك معلومات تؤكد أنه “حاول خلال السنة الماضية إقناع الجيش الأمريكي بشن هجوم عسكري على إيران” لذا ينبغي أن يحظى الدفاع عن البلاد بأهمية كبيرة جداً.

وقال باقري في تصريح له إن “الثورة الإسلامية ثورة شعبية ومنذ اليوم الأول وقف الناس إلى جانبها وقاوموا المصاعب التي تواجههم” مضيفاً “من واجبنا توفير متطلبات المشاركين في الدفاع عن الوطن وتقديم ما يلزم لهم”.

انظر ايضاً

لاريجاني يؤكد مواصلة دعم إيران لسورية على مختلف الصعد

طهران- سانا أكد رئيس مجلس الشورى الإسلامي الإيراني فشل مخططات استهداف سورية معربا في الوقت …