إخراج المئات من الإرهابيين وعائلاتهم من بلدة محجة ومدينة نوى بريف درعا إلى شمال سورية

درعا-سانا

تم مساء اليوم إخراج دفعة من الإرهابيين الرافضين للتسوية مع عائلاتهم من مدينة نوى بريف درعا الشمالي باتجاه شمال سورية.

وأفاد مراسل سانا الحربي من أطراف مدينة نوى بأنه تم إخراج 250 إرهابياً مع عائلاتهم ممن رفضوا التسوية وذلك بواسطة 20 حافلة تنفيذاً لاتفاق يقضي بإخلاء المدينة من جميع المظاهر المسلحة وعودة مؤسسات الدولة إليها.

ولفت المراسل إلى أنه من المقرر أن يتم غدا استكمال إخراج باقي الإرهابيين الرافضين للتسوية مع عائلاتهم من مدينة نوى لتتم فيما بعد تسوية أوضاع المسلحين وإعلان المدينة خالية من الإرهاب.

وتم في وقت سابق اليوم اخراج الإرهابيين وعائلاتهم الرافضين للاتفاق القاضى بإخلاء بلدة محجة بريف درعا الشمالي من جميع المظاهر المسلحة وعودة مؤسسات الدولة إليها، حيث أفاد مراسل سانا بإخراج 10 حافلات تقل 250 من الإرهابيين وعائلاتهم من بلدة محجة بالريف الشمالي ونقلهم إلى شمال سورية.

ولفت المراسل إلى أن “لجهات المعنية ستعمل على تسوية أوضاع الراغبين بالتسوية تمهيداً لعودة الحياة الطبيعية وباقي مؤسسات الدولة إلى البلدة”.

وأشار المراسل إلى أن إخراج الإرهابيين تم بعد تفتيش الحافلات والتدقيق بأسماء الخارجين لضمان عدم إخراج أي شخص غير راغب بالخروج تحت الضغط والتهديد.

وتم في الـ 15 من الشهر الجاري إخراج 10 حافلات من منطقة درعا البلد باتجاه شمال سورية وعلى متنها 407 من الإرهابيين وعائلاتهم برفقة سيارات تابعة للهلال الأحمر العربي السوري.

انظر ايضاً

كيم جونغ أون: القوى المعادية تحاول خنق شعبنا عبر الحصار والعقوبات

بيونغ يانغ-سانا انتقد الرئيس الكوري الديمقراطي كيم جونغ أون العقوبات الدولية ضد بلاده معتبرا انها …