الشريط الأخباري

عرض مشاريع تخرج طلاب “الميكاترونيكس” في جامعة تشرين

اللاذقية-سانا

قدم طلاب الدفعة الثالثة من برنامج “الميكاترونيكس” الخاص بخريجي المركز الوطني للمتميزين في كلية الهندسة الميكانيكية والكهربائية بجامعة تشرين اليوم مشاريع التخرج الخاصة بهم.

وتمحورت المشاريع الأربعة التي تمت مناقشتها أمام لجنة تحكيم تضم أساتذة من جامعة تشرين والمعهد العالي للعلوم التطبيقية والتكنولوجيا بالجامعة حول مواضيع “روبوت منظف للنوافذ وروبوت متسلق للأشجار وطابعة ثلاثية الأبعاد ومشروع عربة لتجاوز الأماكن الوعرة”.

وبين منسق البرامج الأكاديمية بالمركز الوطني للمتميزين الدكتور”إياد حاتم” إن المشاريع حصيلة عمل الطلاب خلال سنواتهم الدراسية لافتا إلى أن إعداد وتأهيل كوادر طلابية متميزة في مجال الميكاترونيكس يعد خطوة أساسية في التميز والإبداع وإعادة الإعمار ومؤكدا أن المرحلة القادمة ستتضمن نشر هذه المشروعات ومشاركتها في مؤتمرات علمية بحثية باعتبارها قابلة للتطبيق ويمكن الإفادة منها في المجالات المختلفة.

مدرس مادة التصميم بكلية الهندسة الميكانيكية والكهربائية الدكتور “وسام قدار” وعضو لجنة التحكيم أوضح أن المشاريع التي قدمها الطلاب ترقى لمستوى الدراسات العليا لجهة البحث والتقديم مبينا أن الغاية من هذه المشاريع القابلة للاستثمار والتطبيق إظهار مهارات وكفاءة الطلاب.
أحد المشاريع التي قدمها الطلاب مشروع روبوت منظف النوافذ ويتميز بتصميم سهل ووزن خفيف والتصاقه بالنافذة لتنظيفها حيث يتحرك بشكل شاقولي وأفقي لمسحها وذلك بحسب الطلاب المنفذين له “بشرى علي وثراء علي ودلشان ديب وهنادي سليمان ويوسف بكور مصطفى”الذين بينوا أن الروبوت يسهم بتخفيف خطر

الإصابة أو الموت على العمال وبقلة التكاليف تجاه أسعار شركات التنظيف وهو موجه لناطحات السحاب ذات الأسطح الزجاجية العالية.

أما مشروع روبوت متسلق الأشجار فيقوم بتسلق الأشجار عن طريق كماشتين بينهما جسم مرن وذلك وفقا للطلاب المنفذين له “عدي ناصر وزينب الحسيان وليلى سليمان ورامي مشقوق والحسن عبود” الذين لفتوا إلى أن طموحهم لتطوير الروبوت في السنوات اللاحقة سيتضمن تزويده بآلية للقطاف أو حساسات لمراقبة الرطوبة والآفات الزراعية.

أما مشروع عربة لتجاوز الأماكن الوعرة “الروفر ميكانيزم” فيهدف حسب الطالب “عمار ياسر علي” أحد منفذيه إلى بناء عربة قادرة على السير في البيئات الصعبة والتحكم بها وتحميلها مهام ذكية للسير في المناطق الصعبة الوصول.

يشار إلى أن برنامج الميكاترونيكس للمتميزين افتتح عام ” 2012″ في جامعة تشرين.

بشرى ونعمى