الشريط الأخباري

رابطة الشغيلة بلبنان:انتصار محور المقاومة بسورية سيغير المعادلات

بيروت-سانا

أكدت رابطة الشغيلة في لبنان أن انتصار محور المقاومة في سورية سيقود إلى تغيير المعادلات الإقليمية والدولية.

وقالت الرابطة في بيان لها اليوم بمناسبة ذكرى العدوان الإسرائيلي على لبنان في تموز عام 2006 إن “انتصار محور المقاومة في سورية في الحرب الإرهابية الكونية التي قادتها واشنطن سيؤدي إلى إحداث تحول كبير في موازين القوى بالمنطقة وتشكيل بيئة استراتيجية جديدة تحاصر كيان الاحتلال الصهيوني وتلجم عدوانيته وتدعم المقاومة والانتفاضة الشعبية الفلسطينية”.

وأشار البيان إلى أن الانتصار التاريخي والاستراتيجي على الاحتلال الإسرائيلي في حرب تموز يتعزز اليوم بانتصار جديد لمحور المقاومة في سورية على أشرس حرب إرهابية كونية قادتها الولايات المتحدة ويشكل هزيمة استراتيجية لكيان العدو الصهيوني وحلفائه والأنظمة الرجعية وسقوطا لجميع أهدافهم ومخططاتهم”.

ولفت البيان إلى أن هذا الانتصار أدى أيضا إلى الاخفاق في إعادة رسم خريطة المنطقة بما يحقق لأمريكا تعويم مشروع هيمنتها على العالم وتوفير المناخ الاستسلامي والانهزامي عربيا لتمرير صفقة القرن القاضية بتصفية القضية الفلسطينية.

وأكد بيان الرابطة أن المقاومة ضد الاحتلال وقوى الاستعمار والرجعية ستبقى السبيل لتحرير الأرض المحتلة في فلسطين ولبنان والجولان العربي السوري فضلا عن كونها السبيل للتحرر من السيطرة والهيمنة الاستعمارية وتحقيق الاستقلال الوطني والتنمية الاقتصادية المستقلة والتقدم والازدهار لشعوب المنطقة.

انظر ايضاً

رابطة الشغيلة:نجدد وقوفنا مع سورية والعراق في حربهما

بيروت-سانا أكدت قيادة رابطة الشغيلة في لبنان أن بعض الأنظمة العربية والدول الغربية عملت على …