الشريط الأخباري

المؤتمر الاقتصادي الأول حول الأسرة المنتجة:دعم المشروعات الصغيرة وتقديم الخدمات والتمويل اللازم

دمشق- سانا

أوصى المشاركون في المؤتمر الاقتصادي الأول حول الأسرة المنتجة نواة للمشروعات الصغيرة ومرتكز للتنمية وتحديات الأزمة بتعزيز دور الإدارة المحلية لدعم وتشجيع المشروعات الصغيرة والإسراع بوضع استراتيجية وطنية لدعمها وتفعيل عمل هيئة دعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة والبدء بتقديم الخدمات والمسؤوليات والمهام الموكلة بهذه المؤسسة لتحقيق الأهداف المطلوبة.

ودعا المشاركون بالمؤتمر الذي أقامه اليوم مَجمع الفتح الإسلامي بالتعاون مع غرفة تجارة دمشق والاتحاد الوطني لطلبة سورية والمعهد العالي لإدارة الأعمال “هبا” في فندق داماروز إلى إنشاء اتحادات للمؤسسات الصغيرة على المستويين القطاعي والمناطقي واعتماد خارطة استثمارية للمشروعات الصغيرة والأسرية واعتماد التمويل بضمانة الفكرة وتأمين الضمانات المصرفية ووضع خطة للقروض الصغيرة والأسرية في التجمعات المحلية في المناطق الريفية والمدنية وتشجيع أصحاب الدخل المحدود على الادخار والاستفادة من الخدمات المالية.

وخلال المؤتمر الذي شارك فيه أكثر من 40 باحثاً، أكد رئيس غرفة تجارة دمشق محمد غسان القلاع أن الغرفة تدعم المشروعات الصغيرة وتعمل على تطويرها نظراً لما تسهم به من دور في تحقيق الانتعاش الاقتصادي.

بدوره أشار الدكتور عامر خربوطلي رئيس قسم الاقتصاد في مجمع الفتح إلى الأهمية الكبيرة لهذا النوع من المشروعات باعتبارها رهان سورية الاقتصادي في المستقبل ما يتطلب توفير كل مقومات تطويرها وتمكينها.

حضر الافتتاح وزير الاوقاف محمد عبدالستار السيد وعدد من رجال الأعمال.