الشريط الأخباري

خارطة صحة حلب تستعيد وضعها تدريجيا… 6 مراكز و6 عيادات متنقلة و4 نقاط طبية إلى العمل

حلب-سانا

مراكز صحية ونقاط طبية وعيادات متنقلة تضاف إلى خارطة صحة حلب تباعا لتستعيد وضعها تدريجيا مع عودة الأمن والاستقرار لمدن وبلدات المحافظة بفضل سواعد الجيش العربي السوري.

ففي مدينة حلب يسجل العام الجاري بعد أيام قليلة إعادة افتتاح المركز الخامس وهو مركز يوسف العظمة بحي الشعار عقب اعادة تأهيله وتجهيزه ليعود للخدمة إلى جانب مراكز أحياء الأشرفية وميسلون والمعصرانية والمدينة الصناعية بالشيخ نجار حسب مدير صحة حلب الدكتور زياد حاج طه.

أما ببلدات ريف المحافظة فيشير حاج طه إلى أن المديرية فعلت خلال العام الجاري العمل بمستوصف بلاس بالريف الجنوبي وأعادت افتتاح نقاط طبية في بلدات عبطين والحاضر وتل شغيب والشيخ سعيد مع تزويد المديرية بست عيادات طبية متنقلة وتوزيعها على مناطق وأحياء في الريف والمدينة لتوفر الرعاية الصحية للأهالي عبر كوادر مؤهلة.

ويبين مدير الصحة أن المراكز المؤهلة تقدم معظم خدمات الرعاية الصحية في اختصاصات الأطفال والداخلية والصحة الإنجابية والأسنان فضلا عن اللقاحات.

وبخصوص منظومة الإسعاف التي أعيد تأهيل مقرها نهاية العام الماضي في منطقة بستان القصر وتزويدها بمحطة لاسلكية وتفعيل النداء 110 بعد توقفه خمس سنوات يكشف مدير الصحة عن وضع أربع سيارات اسعاف جديدة بالخدمة ليصبح العدد الكلي 18 سيارة مع تزويد المنظومة بالكوادر الطبية والتمريضية اللازمة لتقوم بدورها.

وحول واقع الأدوية يؤكد مدير الصحة توفر جميع الأصناف الاسعافية التي تحتاجها المشافي العاملة وكذلك المخصصة للأمراض المزمنة مثل أدوية الأورام والتصلب اللويحي والادوية البيولوجية والتي ترسلها وزارة الصحة بشكل دوري وقال: “كان العام الماضي يشهد انقطاعات بالأدوية المزمنة لكن هذا العام تكاد تكون الانقطاعات معدومة”.

ويلفت حاج طه إلى بدء حملة رش المبيدات لمكافحة الحشرة الناقلة للاشمانيا وتكليف فريقين جوالين للكشف عن المرض وتقديم العلاج الطبي المناسب في المناطق البعيدة التي تفتقر للمراكز الصحية.

وعن بعض مؤشرات عمل القطاع الصحية يبين مدير الصحة أن مشفى الرازي خدم نحو 279 ألف مراجع خلال النصف الاول من العام الجاري فيما مشفى زاهي أزرق استقبل 112 ألف مراجع ومشفى التوليد وفر 59 الف خدمة طبية لنفس الفترة.

يذكر أن عشرات المراكز الصحية والمشافي في حلب وريفها تعرضت لدمار كلي أو جزئي جراء الإرهاب وتعمل مديرية الصحة على إعادة تأهيلها ضمن خطط إسعافية أو متوسطة وبعيدة المدى.

قصي رزوق

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency