حماية التراث السوري في ورشة عمل ودورة تدريبية في بيروت

بيروت-سانا

افتتحت في العاصمة اللبنانية بيروت اليوم ورشة عمل حول رفع مستوى الوعي للقائمين على حماية مواقع التراث الثقافي بهدف حماية التراث السوري للأجيال القادمة وذلك بالتعاون والشراكة ما بين المديرية العامة للآثار والمتاحف في سورية ومعهد “كاشيهارا الياباني” التابع لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي.

الورشة التي تستمر لغاية 17 الشهر الحالي تستهدف شريحة العاملين في حقول المراقبة ورصد المواقع الأثرية والتأمين الأمني للمتاحف ومواقع التراث الثقافي السوري بغية زيادة الوعي بالمخاطر والتحديات التي تواجههم خلال عملهم.

وتتضمن الورشة التي يشارك فيها مدير عام الآثار والمتاحف الدكتور محمود حمود والقائم بأعمال السفير الياباني في سورية فوتوشي ماتسموتو ووفد من المديرية ومن البرنامج الإنمائي محاضرات وجلسات عمل تتحدث عن الأضرار التي أصابت التراث الثقافي السوري وطرق الحماية والتأمين اللازمة للمواقع الأثرية.

من جهة ثانية تختتم في بيروت يوم غد أعمال الدورة التدريبية التي حملت عنوان “التوثيق المعماري وتقدير الأضرار” التي شارك فيها مجموعة من العاملين في مديرية الآثار من مهندسين وآثاريين في إطار التعاون والشراكة ما بين مديرية الآثار ومنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة “يونيسكو” مكتب بيروت وبالتعاون مع معهد الآثار الألماني.

وتضمنت الدورة تدريبات نظرية وعملية وزيارة للمواقع التراثية في لبنان وتطبيقات ميدانية على الواقع ورفوعا هندسية ومحاضرات وجلسات عمل مختصة بتوثيق المواقع وتقدير الإصابات وعن طرق الحماية والتأمين اللازمة للمواقع الأثرية حيث تؤهل هذه المعرفة النظرية والعملية المشاركين في الدورة للعمل في توثيق وتقدير الأضرار التي أصابت مواقع التراث الثقافي السوري بشكل منهجي وعلمي.

رشا محفوض

 

انظر ايضاً

مهرجان التراث في طرطوس.. محاولة للحفاظ على إرث الأجداد

طرطوس-سانا يتميز الساحل السوري بالغنى والتنوع بالعادات والتقاليد والإرث الذي تركه الأجداد ويتوارثه الابناء لكن …