الشريط الأخباري

عشرات الأسر تعود لمنازلها في بلدة علما بريف درعا بعد تحريرها وتأمينها من قبل وحدات الجيش-فيديو

درعا-سانا

عادت إلى بلدة علما بريف درعا الشمالي الشرقي اليوم عشرات الأسر التي هجرتها التنظيمات الإرهابية قبل اندحارها من البلدة وتطهيرها من قبل الجيش العربي السوري من مخلفات الإرهابيين.

وذكرت مراسلة سانا في درعا أنه بعد استكمال تمشيط بلدة علما والأراضي الزراعية في محيطها من قبل وحدات الجيش العربي السوري وإزالة الألغام والعبوات الناسفة عاد اليوم المئات من أبنائها إلى حياتهم الطبيعية وللقيام بأعمالهم الزراعية في أرضهم الخصبة التي جبل ترابها بدماء الشهداء الطاهرة وإعادة بناء ما دمره الإرهاب.

الأهالي الذين تجمعوا في ساحة البلدة حاملين العلم الوطني وصور السيد الرئيس بشار الأسد رددوا هتافات وطنية وأهازيج من التراث المحلي تمجد بطولات الجيش العربي السوري وتدعوه إلى المضي قدما في تطهير ربوع الوطن من الإرهاب.

وأكد عدد من الأهالي أن بطولات الجيش العربي السوري خلصتهم من الإرهابيين الذين أنهوا مظاهر الحياة الطبيعية في البلدة واعتدوا على أهلها وسرقوا خيرات الأرض التي طالما شكلت مصدر رزق للأهالي مطالبين الجهات المعنية في المحافظة بالإسراع في تأهيل البنى التحتية وتوفير الخدمات الأساسية التي حرمهم منها الإرهابيون قبل اندحارهم.

وأسفرت العملية العسكرية التي ينفذها الجيش العربي السوري ضد التنظيمات الإرهابية في درعا عن تحرير العديد من القرى والبلدات في حين انضمت أخرى إلى المصالحات المحلية بينما أرغمت المجموعات المسلحة في مناطق أخرى على الاستسلام تحت ضغط العمليات العسكرية وتسليم أسلحتها وذخيرتها.

انظر ايضاً

لقطات من درعا 16-9-2018

تصوير مهند أسعد